الأكثر قراءة مؤخرا

جميعنا سمعنا الكثير من القصص المخيفة حول دراكولا، على الرغم من أنه شخصية خيالية إلا أن الكثيرين يعتقدون أن دراكولا شخص حقيقي عاش على مص دماء الأبرياء بل ويوجد من يعتقد أنه لايزال حياً حتى هذه اللحظة، سنتعرف في هذا المقال على سيرة حياة هذه الشخصية المرعبة.

من هو دراكولا؟

كان دراكولا قبل أن يموت إنساناً طيباً وعاش في قلعته لسنين طويلة، بعد وفاته تم دفنه في قلعته مع ثلاث نساء جميلات ولكن لاحقاً بعث إلى الحياة من جديد مع جميلاته الثلاث وعاش على مص دماء البشر، تم وصفه في الرواية التي كتبها برام ستوكر أنه إنسان عجوز بشارب أبيض نحيل الجسد مدبب الأذنين وذو شعر طويل حتى الكتفين كما أن كل ما يرتديه لونه أسود، الأمر المخيف حقاً أنه ليس له انعكاس على المرآة!

بدايات دراكولا حسب فيلم The Last Voyage of Demeter

دراكولا يريد السيطرة على العالم لذلك يهجر قلعته في ترانسيلفانيا في رومانيا ويذهب إلى إنكلترا في القرن التاسع عشر ويحاول الحفاظ على حياة أحد المحامين لأنه يقوم بإنهاء المعاملات القانونية لدراكولا، وفي إحدى الرحلات في إنكلترا يقوم دراكولا بقتل قبطان السفينة التي كان دراكولا على متنها، وعند التحقيق في سبب موت القبطان تبين أن القبطان كان يتكلم عن أحداث لا يصدقها العقل، عندها فقط يهرب دراكولا من السفينة بعد أن يتقمص شكل ذئب.

محطات مهمة في حياة دراكولا

قام دراكولا بتحويل خطيبة المحامي إلى مصاصة دماء وهرب إلى قصره من جديد لأن أمره كشف وأصبح ملاحقاً من قبل الجميع، ولكن أحد أبطال قصة دراكولا يلحق بدراكولا ويقتل حارسه الشخصي، وتتشابك الأحداث في هذه المرحلة وتكثر المعارك بين البشر وأتباع دراكولا ويموت أحد أهم صيادي مصاصي الدماء في قصة دراكولا.

حياة دراكولا الشخصية

لقد تزوج لاحقاً دراكولا من ابنة عمه باثوري، لكن فيما بعد نشب خلاف كبير بين الزوجين.. خلاف أدى إلى معارك دموية مرعبة أدت إلى موت دراكولا على يد زوجته! لكن مينا (خطيبة المحامي) تقوم بإنقاذ دراكولا ليتبين أن دراكولا ومينا على علاقة غرامية.
بعد أكثر من 25 عام من هروب دراكولا من إنكلترا يعود إليها من أجل القضاء على باثوري، وبعد معركة شرسة يستطيع القضاء عليها إلا أنه يصاب بإصابات بالغة،لكن النهاية المفاجئة في قصة دراكولا أن ابن المحامي وخطيبته يقف وجهاً لوجه مع دراكولا ولكن دراكولا لا يقوم بالدفاع عن نفسه، لماذا! لأن هذا الإنسان هو ابن دراكولا البيولوجي من مينا خطيبة المحامي لذلك يسمح دراكولا لابنه بقتله.

تنتهي حياة دراكولا وقصته وهو مصمم على أنه شخص طيب ولم يقتل أي شخص إلا دفاعاً عن نفسه، ويوجد الكثير من القصص التي تؤيد وجهة النظر هذه إلا أنه يوجد أيضاً العديد من الروايات الأخرى التي يظهر فيها دراكولا بمنظر الشخص الشرير المهووس بالقتل والدماء.

المصدر الأول، المصدر الثاني

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات