الأكثر قراءة مؤخرا

قد يبدوا مفاجئا لك الحديث عن أنواع الرهاب الجنسي. و عدم سماعك بالأمر لا يعني أنه ليس موجودا. تعتبر هذه الأنواع من الفوبيا أو الرهاب أكثر شيوعا مما يعتقد إلا أنه نادرا ما يتم التحدث عنها لأن الناس الذين يعانون منها يتجنبون الحديث عنها نظرا لما تثيره من إحراج و خجل في أغلب الثقافات. كيف للمشكلة أن تلتقي الحل المناسب إن لم تصرخ بصوتها عاليا؟ و نحن هنا في وسع صدرك على أتم استعداد لننقل لكم صوت المشكلة لتحددوها و تعالجوها إن وجدت لديكم. في ما يلي عشرة حالات فوبيا جنسية:

رهاب ممارسة الجنس المهبلي—Vaginismus: إن المرأة التي تعاني من هذا النوع من الرهاب ينقبض رحمها بشكل لا إرادي، و بتشنج عضلات الرحم لديها سيصعب دخول العضو الذكري بشكل مريح. و كنتيجة لذلك ستصعب ممارسة الجنس.

رهاب العضو الذكري–Phallophobia : يوجد بين الرجال و النساء. أما في حالة الرجال، سيخشى الرجال حدوث الانتصاب لديهم و بالتالي تتعذر العلاقة الجنسية. و من جهة النساء، تخاف المريضة من رؤية قضيب الرجل أو لمسه مما يعوق العلاقة الجنسية.

رهاب التعري-Gymnophobia: إن هذا النوع من الفوبيا خطير للغاية و تعود نشأته للطفولة، حيث نعلم أولادنا انه لا يجوز أن نخلع ملابسنا لما يسببه ذلك من إحراج. كما أنه من الممكن أن يكون السبب هو خوف الرجال و النساء من أجسادهم غير المثالية. فيتكون حاجز وهمي يعيقهم في اللحظات الحميمة.

فوبيا الجنس بشكل عام–Genophobia: إن هذا الرهاب شائع للغاية و مع ذلك نادرا ما يتم الاعتراف به. يعاني المصابون بهذا الرهاب من مقاومة مشاعر الإثارة و المتعة الجنسية بشكل عام لدرجة يصبح فيها الجنس منفرا بالنسبة لهم.

فوبيا التحدث عن الجنس—Erotophobia: و هنا يخشى المريض التكلم في أي موضوع جنسي، و الموضوع لا يشمل فقط تحدث المريض عن الجنس، بل يمتد ليشمل الحالات التي يخشى بها الفرد سماع أحاديث جنسية في أي مكان كان.

رهاب سوء الانتصاب- Medomalacuphobia: سيخشى الرجل في هذه الحالة مقدرته في الحفاظ على انتصاب سليم و فعال، و بشعور الضغط حيال جودة الانتصاب و مدته سيتجنب الرجل العلاقة الجنسية خوفا من حدوث الأمر و انتهاء الانتصاب أثناء ممارسة الجنس.

رهاب الشعور بأنك ضحية جنسية- -Agraphobia: تؤثر هذه الفوبيا على من تعرضوا للتحرش الجنسي أو شهدوا حالات تحرش جنسي أو اغتصاب. و يشعر الفرد بأنه سيكون ضحية جنسية أثناء العلاقة الحميمة مما يحذف المتعة و اللذة مهما كان الطرفين منجذبين لبعضهما البعض.

رهاب المرأة الجميلة-Venustraphobia: يشعر الرجل بعدم استحقاقه لشريكة جميلة أو أنه أدنى من المستوى المطلوب في نظرها. و حتى الآن لم يجد الأطباء تفسيرا واضحا لهذا الخوف.

الخوف من الرجال-Androphobia: و الأمر لا يتعلق بوسامة الرجل أبدا و إنما الخوف من الرجل كذكر، و في الغالب يعود الأمر لتجربة سيئة في الطفولة كان رجل ما سببها.

رهاب المثليين جنسيا-Homophobia: و يشمل هذا الرهاب الخوف من المثليين جنسيا رجالا كانوا أم نساء، و التواصل معهم بأي شكل كان.