الأكثر قراءة مؤخرا

11 موقعا للحضارة الرومانية في الوطن العربي


الجميع في العالم يعرفون مدرج الكولسيوم الشهير والقناطر الرومانية الرائعة. ولكن الإمبراطورية الرومانية القديمة امتدت إلى ما وراء حدود روما وإيطاليا الحديثة حيث امتد نفوذها وسيطرتها إلى أقاصي الشرق والغرب. ونشير هنا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي خضعت مباشرة لسيطرة الرومان مخلفة أعداداً كبيرة من المعابد والآثار بعد تراجع هذه الإمبراطورية وسقوطها. والعديد من الآثار الباقية في هذه المنطقة تنافس وربما تتفوق على نظرائها في روما من حيث حجمها و قدرتها على البقاء و عظمتها

وفيما يلي 11 موقعاً أثرياً رومانياً في المنطقة سوف تثير حماس أي هاوي لهذا النمط من الآثار

1- جرش, الأردن: على الرغم من ان تاريخ هذه المدينة يعود للعصر البرونزي إلا أنه تم غزوها من قبل الرومان عام 63 قبل الميلاد ولاحقاً في عام 90 للميلاد تم ضمها للولاية الرومانية في الأراضي العربية. والآن ما تزال هذه المدينة تضم عدداً من الآثار القديمة المحفوظة بشكل لا يصدق, بما في ذلك المنتدى البيضاوي وقوس هادريان ومسرحاً قديماً.حيث يمكن للزوار قضاء ساعات عديدة في استكشاف هذا الموقع الواسع الذي على نقيض المدينة الحديثة المحيطة به.

20160817-9607_10151390343392709_453843119_n-500x261

2- قرطاج, تونس: على الرغم من أن قرطاج تم إنشاؤها من قبل الفينيقيين في القرن التاسع قبل الميلاد,إلا أنها سقطت أمام الرومان عام 149 قبل الميلاد. ومن ثم أعاد الرومان بناءها, حيث يمكن للزوار اليوم مشاهدة الأكروبوليس, الحمامات, البازليكا. حيث يشاهدون آلاف السنوات من التاريخ تستريح في هذه المدينة.

20160817-karthago_antoninus-pius-thermen-500x375

3- بعلبك, لبنان: يمتد تاريخ بعلبك إلى ما قبل الرومان, ولكن حدث تطور هائل في هذا المكان أثناء الحكم الروماني. حيث جذبت تجمعات المعابد هناك آلاف الحجاج في فترة الذروة للإمبراطورية الرومانية, حيث يقدم هذا المكان تجربة مشاهدة إبداع يدوي لا مثيل له في مواقع مشابهة في أوروبا.

20160817-baalbek-500x356

4- لبدة الكبرى, ليبيا: حيث كانت تعتبر واحدة من أجمل المدن الرومانية. فهي ذات أصل فينيقي واستولت روما عليها عام 146 قبل الميلاد. واليوم تعتبر آثارها من بين أكثر الآثار الرومانية إثارة للإعجاب في العالم. فالمعالم الرائعة و بقايا المناطق السكنية ستعجبك قطعاً إذا حصلت لك الفرصة لاستكشاف تلك المنطقة.

20160817-640px-market_leptis_magna-500x375

5- صور, لبنان: مروراً من الفينيقيين إلى اليونانيين ثم الرومان, فإن صور تأسست عام 2750 قبل الميلاد. والموقع الذي ترك للسياح لكي يقوموا بزيارته هو المدينة القديمة التي كانت فيما مضى جزيرة تتصل بالبر عن طريق جسر من صنع الإنسان أثناء غزو الاسكندر الأكبر لها ويضاف لها المضمار الروماني القديم.

20160817-screen-shot-2016-08-17-at-12-37-59-pm-500x501

6- فولوبيليس, المغرب: كانت فيما مضى موقعاً مهماً للإمبراطورية الرومانية وما تزال محفوظة بشكل جيد على مر العقود. وعلى الرغم من أن آثارها تم استبدالها بواسطة عدة حضارات قديمة, فإن الأسوار الرومانية تم بناؤها بين عامي 168-169 بعد الميلاد. ويغطي هذا الموقع 42 هكتاراً ويعتبر مكاناً هاماً للمؤرخين و علماء الآثار لأنه يقدم أمثلة هامة على نوعية الأحرف اللاتينية في حدود الإمبراطورية.

20160817-640px-volubilis_longshot_ii-500x334

7- تدمر, سوريا: على الرغم من أن أجزاءً من هذا التجمع الثقافي القديم قد تضررت بشكل كبير و تم تدميرها من قبل داعش, فإن آثار تدمر ستبقى على أنها الأكثر إثارة للإعجاب في المنطقة. فهي دليل معماري على تأثير تتابع الإمبراطوريات فهي تجسيد للنفوذ الفارسي واليوناني الروماني.

20160817-640px-palmyra_syria_-_2-500x334

8- تيمقاد, الجزائر: تم تأسيسها عام 100 قبل الميلاد من قبل الإمبراطور تراجان لتكون مستعمرة عسكرية, حيث تقع أطلالها على المنحدرات الشمالية لجبال الأوراس. وتعبر المدينة مثالاً رائعاً عن تخطيط المدن الذي ابتعه الرومان آنذاك. وهي تعتبر مثالً رائعاً عن عظمة الإمبراطورية الرومانية التي كانت فيما مضى مزدهرة.

20160817-15893475532_8fe2b32af4_z-500x332

9- قلعة فقرا, لبنان: تقع على ارتفاع 1600 متر على جبل لبنانو حيث يتكون هذا الموقع القديم من برج متوسط كبير, مذبح, مزار ومعبد كبير. حيث استخدمت تحديداً لعبادة وتقديس جوبيترو أندونيس ويعود تاريخها للقرن الأول الميلادي.

20160817-640px-ruins_of_the_temple_of_adonis_at_faqra_lebanon_2-500x375

10- آفاميا, سوريا: هي موطن واحد من أكبر المسارح الرومانية الباقية. مع مدرجات تتسع لحوالي 20000 شخص. إضافة إلى الطريق المحاط بالأعمدة الممتد لـ 2 كم الذي هو واحد من أكثر الممرات شهرة في الإمبراطورية سابقاً.

20160817-640px-apamea_02-500x375

11- قلعة عمان, الأردن: أصبحت هذه المدينة القديمة جزءاً من الإمبراطورية الرومانية في عام 30 قبل الميلاد, حيث تقع في قلب مدينة عمان حالياً. حيث هذا الموقع لديه تاريخ طويل من تبادل السيطرة قبل غزو الإمبراطورية الرومانية. حيث يلاحظ فيه إضافة للآثار الرومانية يلاحظ بقايا الحضارات اليونانية والبيزنطية والأموية.

20160817-640px-amman_citadel_1-500x337


أمين السيد

أمين السيد

أمين السيد

مؤمن بالعلم كحل وحيد لإنقاذ البشرية جمعاء, مؤمن بالفضول العلمي الذي هو محرك التاريخ والتطور .

الاطلاع على جميع المقالات