من المحتمل أنك سمعت عن كلمة مسببات السرطان من قبل في عناوين الأخبار، وتساءلت ماذا يُعني هذا لحياتي اليومية؟ مسبب السرطان هو ذلك الشيء الذي قد يساهم في زيادة احتمال إصابتك بالسرطان، ربما يكون مادة معينة في الهواء أو منتج تستخدمه أو مركب كيميائي في الطعام مثلا. فقط لأن اتصالك بأحد مسببات السرطان لا يعني أنك حتمًا ستصاب به، ففرصتك للإصابة بالمرض تعتمد على العديد من العوامل، مثل مدى تعرُضك لهذا المُسبب وهل تتعرض له كليًا أم جزئيًا، ولا تنس أن جيناتك تلعب دورًا هامًا أيضًا.

استخدم الباحثون العديد من الوسائل لتحديد ما إذا كان شيئ ما يُمكن أن يُطلق عليه مسبب للسرطان من عدمه، ولقد استخدموا جرعات كبيرة من الكثير من المواد على حيوانات اختبار ليروا ما إذا كانت ستُصاب بالسرطان أم لا. ولم يكتفي العلماء بذلك فقط بل قاموا بدراسة العديد من نتائج الدراسات السابقة أيضًا

إليك مسببات السرطان العشرة الأكثر شيوعًا وفتكًا:

1- التبغ

لا يهم إذا كنت تدخن أو تتنفس ما يدخنه شخص آخر بجوارك. فعلى الأقل يوجد أكثر من 70 مادة مُسببه للسرطان في التبغ يُمكنها أن تلحق ضررًا بليغًا بحمضك النووي. التبغ الغير مُدخن يبدو آمنًا، لكنه يؤدي إلى السرطان أيضًا. حتى التدخين القليل يُزيد من خطر الإصابة بالسرطان ، لذلك تحدث إلى طبيبك لإيجاد طريقة مناسبة للإقلاع عنه.

2-  غاز الرادون Radon

هو أحد الغازات التي توجد بكميات قليلة جدًا في الطبيعة، وهو عند هذا المستوى غير ضار. لكن إذا زادت نسبته عن الحد المسموح به فيُمكنه أن يُدمر بطانة الرئة.

إنه رقم واحد في مُسببات السرطان بعد التدخين، لكن احترس، فهذا الغاز غديم اللون والرائحة ولكن يُمكن الكشف عنه باختبار بيسط في منزلك.

3- الحرير الصخري أو الأسبست Asbestos

تُساعد الألياف الصغيرة والصلبة (الحرير الصخري) في تقوية العديد من المُنتجات مثل ألواح وبلاط الأسقف وأجزاء كثيرة من السيارة وغيرها، لكن إذا تحررت تلك الألياف الصغيرة و استقرت في رئتيك عن طريق التنفس فهنا تكمُن المُشكلة.

تُظهر الكثير من الدراسات على الانسان والحيوان أن مادة الأسبستوس مادة مُسرطنة. فإذا كُنت تتعرض لها في مكتبك أو في بيتك فلا تقم بإزالتها بنفسك وقم بتوظيف مُختص.

4- الأطعمة البُنيّة الهشّة

عندما يتم تسخين بعض الخضروات والبطاطس عند درجات حرارة عالية فإنها تنتج مادة تُسمّى أكريلاميد، تقول الدراسات أن الفئران التي تناولت تلك المادة عن طريق مياة الشُرب قد أصيبت بالسرطان، ولذلك يعتقد الباحثون أنها قد تُصيب البشر أيضًا بالمرض.
بإمكانك أن تحد من كميّة هذه المادة في الطعام التي تأكله عن طريق التحميص أو القلي أو الشوي حتى يُصبح بلون أسمر بدلًا من اللون الذهبي أو البُني.

5- مُركب الفورمالدهيد Formaldehyde

من رقائق الخشب إلى الأقمشة، توجد تلك المادة الكيميائيّة في معظم أغراضك المنزليّة. تُشر الدراسات التي أُجريت على بعض البشر وفئران المختبر أن تأثير الفورمالدهيد يُمكن أن يؤدي للعدي من أنواه السرطان.

عليك التأكد قبل شراء أي منتجات خشبيّة أو أساس لمنزلك إذا كان يحتوي على فورمالدهيد أم لا. اخرج في الهواء الطلق يوميًا وابق مستوى الرطوبة داخل منزلك منخفضًا فهذا سيساعدك على تجنًب تأثيرات الفورمالدهيد أيضًا.

6- الأشعة فوق البنفسجيّة

تُظهر الدراسات أن الأشعة الفوق بنفسجيّة حتى تلك التي تأتينا من الشمس تخترق الجلد وتُدمّر الخلايا هناك، فتُشير الدراسات إلى أن السبب الرئيسي لسرطان الجلد هو الأشعة الفوق بنفسجيّة.

التلوث وتغيرات المناخ يجعلان الأشعة الفوق بنفسجيّة أقوى، لذلك لتحمي نفسك ابتعد عن مناطق التلوث واستعمل واقي الشمس على بشرتك وارتدي النظارات الشمسيّة.

7- الكحول

كلما أسرفت في الشراب زادت فرصتك في الإصابة بأحد انواع السرطانات، ومنها على سبيل المثال:

1. سرطان الرأس والرقبة
2. سرطان القولون والمستقيم
3. سرطان البلعوم والمرئ
4. سرطان الثدي
5. سرطان الكبد

وسبب هذا هو تكوّن مواد كيميائيّة مُسرطنة أثناء صُنع البيرة والخمور وغيرهما. يقول المتخصصون أن الكميات الموصى بها عند شُرب النبيذ هي كأس واحد للإناث وكأسين للرجال في اليوم الواحد لذلك إذا كنت تتناول المكحولات لا تتجاوز هذا الحد.

8- اللحوم المُعالجة أو المُعدلة

توصّل الخباء من خلال أكثر من 800 دراسة أن اللحوم المُقددة، النقانق، السُجُق، الببروني — أو أي لحوم عُملت بمواد كيميائيّة حافظة أو مُنكِهه يُمكنها أن تُزيد من فرصة إصابتك بسرطان القولون

فتناول ساندويتش سُجُق ساخن هو أمر لذيذ حقًا، لكن عليك أن توقف تناول اللحوم المُعالجة كيميائيًّا بقدر استطاعتك.

9- أبخرة المُحركات

الشاحنة، القطار، الأتوبيس أو أي سيارة تعمل بوقود الديزل. يُمكن للغازات والكربون المُتصاعد من مُحركاتها أن تُسبب سرطان الرئة والعديد من الأنواع الأخرى من السرطان.

فعندما يكون باستطاعتك أن تتجنّب وسائل المواصلات أو السيارات التي تعمل بوقود الديزل ستكون مُهمتك هي الإبتعاد لإبقاء نفسك بصحة آمنة.

10- التلوث

بعيدًا عن الديزل، يحوي الهواء الخارجي العديد من الملوّثات مثل الغبار وبقايا المعادن والعديد من المُذيبات العضويّة والغير عضويّة والتي يُمكنها أن تقودك إلى السرطان. توصّل الخبراء لهذا بتحليل البيانات التي حصلوا عليها من نحو 1,2 مليون مواطن في الولايات المتحدة.

لا يُمكنك أن تتجنّب التلوث، لكن يُمكنك أن تتوقف عن المساهمة فيه بالمشي وركوب دراجتك الهوائية مثلًا بدلًا عن قيادة السيارة واتباع التحذيرات الصحيّة العامة، والبقاء في المنزل في فترات تكون فيها جودة الهواء سيئة.

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *