ما هي حقيقة GAP ؟ ماذا تعني GAP ؟ لمن لا يعلم، تعتبر شركة GAP من عمالقة الشركات الأمريكية في عالم الموضة والإكسسوارات ، وإحدى أهم الماركات التجارية في الأسواق العالمية. تأسست عام 1969 في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورينا الأمريكية على يد كل من دونالد فيشر ودوريس فيشر. شغل دونالد منصب مالك العلامة التجارية حتى عام 2004 وظل في منصبه حتى وفاته عام 2009.الشركة متخصّصة ب إنتاج الملابس ذات الجودة العالية بسعر مناسب لذوي الدخل المتوسط والمحدود.

بداية الشركة

ما هي حقيقة GAP ماذا تعني GAP عالم الموضة أهم الماركات التجارية أشهر شركات إنتاج الملابس هل تعني Gay And Proud ماركة الثياب الشهيرة
ماركة الثياب الشهيرة

إن كنت تظن أن “جاب” مثل نظيراتها في عالم الموضة فأنت مخطىء، فهي تحتل أضخم الأسواق بمجال الملابس المميزة والعصرية في الولايات المتحدة الأمريكية وبمختلف أنحاء العالم، حيث تمتلك علامة (GAP) خمسة وكالات رئيسية وهي أولد نافي (Old Navy)، بانانا ريبوبليك (Banana Republic)، بيبيرلايم (Piperlime)، أثليتا (Athleta) و جاب بانر (Gap Banner).

ماذا تعني GAP ؟ هل تعني Gay And Proud ؟

من الطبيعي جداً أن تلجأ الناس إلى تراكيب وكلمات مختصرة توفيراً للجهد والوقت، فلا تكاد تخلو مناحي حياتنا الاجتماعية والعلمية والسياسية وغيرها من هذه التراكيب، لكن هذا التركيب المقتبس من اسم الشركة (GAP) هو أشهر خرافة متداولة في الوطن العربي، بل وقد تجده العنوان الأبرز لدى صفحاتنا ومواقعنا العربية حين تبحث عن اسم جاب. حيث يعتقد الكثيرونأن ذلك التركيب يرمز إلى “شاذ وأفتخر” (Gay and Proud). وأصبح من المألوف في مجتمعاتنا حين تنطق هذه الحروف الثلاثة أنك تشير إلى الشواذ.

ما هي حقيقة GAP ماذا تعني GAP عالم الموضة أهم الماركات التجارية أشهر شركات إنتاج الملابس هل تعني Gay And Proud ماركة الثياب الشهيرة
حقيقية GAP ومعتى GAP

حقيقة GAP

أكدت الشركة أن معنى اسمها هو “الفجوة” قاصدة بهذا أن سياستها تقوم على كسر الفجوة ما بين الملابس الفاخرة وباقي الناس غير الأغنياء من الطبقة الفقيرة. وبالفعل إن السبب الفعلي لنجاح هذه العلامة التجارية هو سد الفجوة الكبيرة بين أذواق الناس كافة. حيث تميزت بتقديمها ملابس ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة جداً لمختلف ذوي الدخل المتوسط والمحدود خاصة.

معلومات إضافيّة

على الرغم من عدم اقتناع الكثيرين بإسم الشركة وتوجهاتها التجارية ومطالبتهم المستمرة بإغلاقها بحجة تمويلها ودفاعها عن الشواذ، فإن مؤشرات المبيع لدى الشركة لم تتراجع رغم تلك الإشاعات المتداولة، بل أصبحت من أهم مقاصد العمل والشراء في العالم. فحسب آخر الإحصائيات حولها عام 2008 بلغ عدد موظفي الشركة 150 ألف ما بين موظف ومدير، فضلاً عن 3,456 متجر لها بمختلف أنحاء العالم.

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا