الأكثر قراءة مؤخرا

إن ما يصل إلى ثلث مجموع الأغذية في العالم يتم فقده أو تبديده قبل أن يصل إلى المستهلكين، بحسب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “FAO”، هذا طبعًا منفصل عن حجم الهدر الذي يحدث منزليًا، فجميعنا حين نتسوق نقوم بشراء كميات قد تتجاوز حاجاتنا اليومية، مما يجعلها عرضةً للتلف مع مرور الوقت وسوء التخزين، لذا من المهم أن نعرف ألية التخزين الصحيحة لبعض الأطعمة، وهنا لدينا بعض الطرق السهلة التي تساعد في الحل:

1- أكياس الخضار: بعض الخضروات معرضة للتلف بشكل أسرع حين تحفظ في البراد، مثل الثوم والبصل والبطاطا، فهذه الخضروات الجذرية تصمد لوقت أطول حين تحفظ في مكان جاف ومعتم، لذا أكياس الخضار هي الحل الأمثل لحفظها بشكل معزول عن الضوء والبرودة، مما يمنع تبرعمها ويحفظها لأطول مدة ممكنة.
2- استخدام أوعية حافظة للأطعمة: الحبوب والأطعمة الجافة الأخرى مثل المعكرونة، يفضل أن يتم حفظها بعد الفتح في أوعية محكمة الإغلاق، تحفظها من الرطوبة وتبقي على نكهتها الأصلية، حيث تستطيع استخدام العلب الزجاجية في هذه المهمة، ومن الأفضل ألا تتركها نصف فارغة.

3- حافظة الجبن: من الصعوبة الحفاظ على الجبن طازجًا وحمايته من تشكل العفن فوقه، فهو معرض للجفاف وفقدان القيمة الغذائية نتيجة لذلك، لكن هنالك حوافظ خاصة للجبن تساعد على تنظيم مستويات الرطوبة التي تعد أساسية في الحفاظ على الجبن من الجفاف أو العفن، إن لم يتوفر لديك المال الكافي فهنالك حل بديل، وهو لف الجبن بورق مشمع قبل وضعه في البراد، مما يضمن تنفسه وعدم وصول الرطوبة إليه.
4- جهاز تفريغ الهواء من الأكياس: إنها وسيلة نافعة جدًا لحفظ الطعام طازجًا، بمجرد لمس زرٍ واحد، ستعمل الآلة على تغليف الطعام في كيسٍ مفرّغٍ من الهواء ومحكم الإغلاق، وتستطيع استخدام الآلة لتخزين بقايا الطعام، وحفظ الصلصات طازجة لأشهر، لكن للأسف هذا النوع من الأجهزة قد يكون مرتفع الثمن، لكن تستطيع الوصول لحل مشابه تقريبًا بإغلاق كيس الطعام وترك منفذ تسحب من خلاله الهواء بواسطة “مصاصة” أو “شليمون”، ثم تحكم إغلاق الكيس، قد لا يكون هذا الحل بنفس الفاعلية لكنه جيد.

5- حافظة المنتجات: هناك العديد من الثمار والخضراوات التي تنتج غاز الإثيلين حين تنضج، ويسبب هذا الغاز تلف الثمرة الطازجة بسرعةٍ كبيرة، ولتضمن صمود المنتجات لمدةٍ أطول بإمكانك استخدام حافظات الطعام التي تستطيع امتصاص الرطوبة الزائدة وغاز الإثيلين مما يزيد من عمر تخزين الطعام.

6- حافظة الأعشاب: إن حفظ الأعشاب طازجةً لمدةٍ طويلة ليس بالمهمة السهلة، إذ أنها تفسد بسرعة، كما وتحتاج الأعشاب الطازجة إلى إمداد مستمر بالماء لكي تحافظ على بنيتها وطعمها لمدة أطول، عند تخزين الحبق والبقدونس والكزبرة وغيرهم، فإنك تحتاج إلى قص أطراف الجذور قبل وضعهم في حافظة الأعشاب، أما الأعشاب غير الورقية كالزعتر والميرمية، فتستطيع حفظها بوضعها في منشفةٍ وتخزينها في كيس تسوّق (يمكن إعادة استخدامه) في البرّاد.

أليسار مصطفى العبيد

أليسار مصطفى العبيد

الاطلاع على جميع المقالات