الأكثر قراءة مؤخرا

يسعى الكثير من الرجل إلى عمليات تكبير القضيب، ظنًا منهم أن قضيبهم أقل من متوسط حجم قضيب أي رجل آخر. فإذا تحدثنا بصراحة، لن يرفض رجل على الأرض فكرة أن يكون قضيبه أكبر، حتى يحظى وشريكته بتجربة جنسية أكثر متعة.

لكن المشكلة تكمن في تعريف كلمة «متوسط حجم القضيب» الذي يسعى كل الرجال لتجاوزه، ففي الواقع إن معظم الرجال ليس لديهم مشاكل في حجم قضيبهم الذي يبلغ المتوسط، وهو 4 أو 5 بوصات عند الانتصاب وتختلف الأطوال في القضبان المرتخية، لكنه بسبب بعض المشاكل النفسية أو اختلالات الهرمونات أو الوهم، يصيب الرجل ذلك الاعتقاد بأن قضيبه أقل من اللازم، كما أن رؤيته الأفقية من الأعلى لقضيبه لا تعطيه قياس دقيق لحجم وطول قضيبه. فهل هناك طرق فعالة لزيادة الحجم إذا؟ بالفعل هناك بعض الطرق المستخدمة والمجربة طبيًا لفعل ذلك.

فقدان الوزن: كمن الطريقة الأكثر فعالية وآمنًا في فقد الوزن. قد تفاجيء بذلك الأمر البسيط والفعال للغاية، لكنها حقيقة. حيث إن فقدان الوزن يعمل على خسارة الدهون المحيطة بالقضيب مما يؤدي إلى بعده عن البطن وزيادة حجمه المنتصب والفعال، ولكن إذا لم يحافظ الشخص على وزنه وصحة طعامه فإن الأمر سيعود كما كان.

آلة ضخ الفراغ: تعمل تلك الآلة على إحداث الفراغ في محيط القضيب، مما يؤدي إلى دفع المزيد من الدم إلى نسيج القضيب وانتصابه. بعد ذلك يقوم المستخدم بربط القضيب حتى لا يعود الدم ويرتخي القضيب مرة أخرى. يستمر مفعول هذا الجهاز لنحو 20 دقيقة فقط، وأكثر من ذلك يمكن أن يسبب تلف نسيج القضيب. تستخدم تلك التقنية لدى المصابين بمرض ضعف الانتصاب، لكنها لم تثبت فعاليتها بشكل كامل حتى الآن.

إطالة القضيب بالأوزان: وهذه طريقة صعبة قليلًا، حيث ينبغي على المستخدم أن يربط قضيبه بوزن لمدة 8 ساعات يوميًا لفترة تصل إلى 6 شهور، وبعدها يلاحظ زيادة حجم القضيب. مخاطر استعمال هذه التقنية هي احتمال تمزق الأنسجة والخلايا المحيطة بالقضيب أثناء استعمال الوزن.
الحبوب والمكملات والأدوية: وتلك لا يعمل أي شيء منها، على الإطلاق.

العمليات الجراحية:- إطالة القضيب جراحيًا: وتعمل تلك العملية الجراحية عن طريق قطع الرباط الذي يربط القضيب الظاهر خارج الجسم بذلك الممتد داخل الجسم، لإخراج جزء من القضيب الداخلي للخارج، فيظهر القضيب بعد ذلك للناظرين أطول قليلًا. ولكن العملية لا تعمل وحدها، حيث إنها تتطلب تمارين مط القضيب بالأوزان أيضًا.
زيادة قطر القضيب: وذلك للرجال الذين يظنون أن قضيبهم نحيف، وتعمل العملية عن طريق وضع قطعة من الدهون أو السليكون لزيادة الحجم. إلا أن تلك العملية مشكوك في نتائجها.
قد يكون حجم القضيب وطوله مهمين للعملية الجنسية لكل من الرجل لثقته في نفسه، وللمرأة من أجل زيادة المتعة الجنسية، إلا أن الأزواج يطلبون ما هو أعمق من هذه النقاط الصغيرة، فلا بأس أن تتحدث مع شريكتك عن هذه المسألة وتتعرف على رأيها، لكي تكون حياتكما الجنسية ممتعة ومرضية للطرفين.

المصدر