تريلر و مراجعة الفيلم الأمريكي Leave No Trace . هو فيلم من إخراج الكاتبة الاستثنائية ديبرا غرانيك، يتسم هذا الفيلم بذكاء عميق ومعقد وهو مقتبس من رواية للكاتب بيتر روك “My Abandonment”، ولكن الاسم الجديد للفلم يوحي لما يروج له الناشطون البيئيون في احترام ورعاية البيئة والتقليل من الأثر البشري عليها.

قد يذكرك هذا الفيلم بقصة فيلم اسمه Captain Fantasticوالذي تدور أحداثه حول أب يقوم باصطحاب أولاده معه للعيش في البرية، قد تتشابه القصتان ولكن بعد ان تشاهد فيلم مع واقعية ودقة فيلم “Leave No Trace” فإن هذا الفيلم ساذج للغاية، ما تحاول غرانيك نقله لك في هذا الفيلم هو تصوير حياة أولئك الأشخاص الذين يثورون على حياة التشرد ويلجؤون لشتى الطرق لحماية أولادهم من هذا النمط المعيشي الذين قد ولدوا ليواجهوها.

تريلر و مراجعة فيلم Leave No Trace قصة الفيلم الأمريكي Leave No Trace الممثلون في في لا تترك أثر تريلر فيلم لا تترك أثر مقطع دعائي

الشخصيات الرئيسية في الفيلم هي شخصية المحارب القديم ويل التي مثلها الممثل بن فوستر وتوماسين ماكنزي بدور ابنته توم ذات الـ 13 عاماً، يروي هذا الفيلم قصة أب وابنته يعيشان في حديقة عامة في بورتلاند في ولاية أوريغون يسكناه مجموعة من ثوار العصابات الراديكية.

يصور لنا هذا الفيلم طبيعة الحياة في هذه المعسكر السري حيث ترى كيف أنهم يعيشون حياة بدائية ويتقاسمون خيمة واحدة كما أن لديهم تدريبات من الطراز العسكري للبقاء متوارين عن الانظار، وكيف أنهم يخرجون من المنتزه إلى المدينة لجلب حاجياتهم الطبية والمعيشية بشكل دوري ولكن في لحظة معينة تأخذ الأمور مجرى آخر عندما يقوم رجل متجول برصد توم.

تريلر و مراجعة فيلم Leave No Trace قصة الفيلم الأمريكي Leave No Trace الممثلون في في لا تترك أثر تريلر فيلم لا تترك أثر مقطع دعائي

عندما تقوم السلطات بالإمساك بتوم ويل واخضاعهم لمجموعة من التقييمات النفسية لمعرفة ما إذا كان لديهم أي أفكار شريرة ومظلمة، ولكنك وفقاً لأجوبتهم ستلاحظ أن هذه هي المرة الأولى التي يفكر أي منهما بهذه الأسئلة بمعنى آخر هذه هي المرة الأولى التي يفكران بنفسهما.

من خلال متابعتك للفيلم ستجد أن كل من توم وويل قد خططوا لما سيحدث في حياتهم كما أنهم تكيفوا مع حقيقة أن الهروب أصبح جزءاً من أسلوب حياته وخاصةً بعد إدراكهم لما سيخضعون له من خطط علاجية ستقدمها لهم الخدمات الاجتماعية إذا ما امسكت بهم، ولكن رغم هذا التخطيط والهروب المستمر ستشعر أن توم تفضل الانخراط بالمجتمع في كل مرة تكون بعيدة عن حياة البرية وتتجلى هذه النزعة في حبها لأرنب المزارع المجاور.

أي أنك ستشعر أنه عاجلاً أم آجلاً ستبتعد توم عن أبيها ولكن المخرجة غرانيك تواجه هذه الأزمة ببرود واضح فكل ما تريد عرضه هو هذه العلاقة الحميمية التي تربط بين الأب وابنته، قصة هذا الفيلم قصة مؤثرة للغاية ومن المحتمل أن تأثيرها سيرافقك لمدة طويلة لذلك لمن لم يتابع هذا الفيلم ننصحه بمتابعته على الفور.

تريلر الفيلم

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا