الأكثر قراءة مؤخرا

لقد وجدت توأم روحك و هاهو الآن بين يديك و أمام عينيك، لا بد أنك بحاجة لقيود تقيده و تبقيه بقربك، عفوا نسيت أنه بإمكانك أن تتزوجه فيبقى أسيرك مدى الحياة و تأنس بوجوده. سئمنا من التحدث عن الحب الأعمى الذي يعميك عن الحقائق قبل الزواج، للحب أصدقاء سوء منهم الشغف الأبكم و اللهفة العاجزة و الحنين الأصم، لا بد أنك التقيتهم مع الحب فصبغتهم بسذاجتك و صبغوك بصفاتهم البارزة. بعد الزواج, تزورك العشرة المبصرة فتفح عينيك على كل ما غفلت عنه مقدما و بالتدريج ينكشف لك المشهد الذي تجاهلت وجوده تحت تأثير الانبهار. وفر هذا المسار و أجب عما يلي قبل أن تقع ضحية زواج فاشل.

شريك حياتي توءم روحي هل أنا توءم روحه؟ تأكدت من أن الشخص الذي وجدته مناسب لك تماما و نسيت أن تتأكد فيما إذا كنت مناسبا له أيضا بنفس الدرجة، و هذا خطأ. يمكنك أن تنتبه إلى درجة الانسجام و التوافق من خلال تفاصيل بسيطة كمحاولته لتغييرك لتناسبه أو كمية الملاحظات التي يوجهها لك بشأن أمور لا يحبها.

ماذا بشأن الأطفال؟ هل تريد الانجاب و كم عدد الأولاد إن أمكن و في أي سن سيتم ذلك؟ هذه نقاط هامة تشكل مفاصل محورية للمشاكل لاحقا فيفضل أن تناقش قبل الزواج للوصول إلى قرارات مشتركة ترضي الطرفين.

هل شريكي أهم من طموحاتي؟ هل أنت جاهز لتعتبر شريك حياتك من أولى أولوياتك و لو كان الأمر على حساب رغباتك المستقبلية؟ فقد يكون شريكك حلما للوقت الراهن و عقبة في وقت لاحق. عليك التأكد من ذلك.

هل نمط حياتنا المستقبلي مناسب لكلينا ؟ الانسجام المطلق مستحيل و التناقض المطلق خيار مناسب للأغبياء، فقد أرغب في العمل ليلا مما قد لا يناسب شريكي، الذي بدوره يسافر كثيرا لأجل عمله فأبقى فترات طويلة بدونه، فلا أرضى ولا يرضى بعد الزواج.

هل فكرت بعائلتك و عائلته ؟ أنت مخطئ إن كنت تعتقد أن الزواج يقتصر على شخصين فقط، إلا إذا اخترتما العيش في جزيرة نائية بمعزل عن العائلات و المناسبات الاجتماعية. تفرض الحياة الاجتماعية لقاءات عائلية كثيرة في مناسبات عدة، هل كلا العائلتين على قبول جيد بعلاقتكما أم ثمة نفور استثنائي يطغى على الأجواء؟

هل شريكي مصدر ثقة و أمان ؟ ستأتمن شريكك على حياتك الخاصة و أموالك و لاحقا أطفالك فلا بد أن تتأكد من كونه يستحق هذه المفاتيح الهامة في حياتك قبل أن تؤمن الخائن فتقع ضحية لجهلك و تؤذي بذلك أولادك و حياتك ككل.الزواج مؤسسة هامة لكنها تتطلب الحذر و الدراسة و مزيج من القلب و العقل لتكون اللوحة أقل عيوبا و أكثر صلابة.