بذور بنية دافئة المظهر لكنها قليلة الشيوع في طعامنا اليومي, يعد بذر الكتان مخزنا للمنافع والقيمة الغذائية الهامة فتحت قشرته الصلبة يوجد كنز غذائي يعتني بالصحة.

بدأ الترويج لفوائد بذر الكتان من قبل الأطباء وأخصائي التغذية فهل بالغ الباحثون في الحديث عنه أم هو حقا مفتاح طبي لعلاج العديد من المشاكل الصحية؟ في الواقع، تعتبر هذه البذور الشبيهة بالسمسم مادة غذائية تستحق أن تضاف إلى أطباقنا فتزيدها نكهة لذيذة ومنظرا جميلا والأهم من ذلك, فوائد لا تحصى.فيما يلي أبرز الخصائص الطبية للكتان:

يمكن أن يساعد في ضبط داء السكري:

يحتوي بذر الكتان على مادة الليغنان التي تعرف بمقدرتها على تحسين مستويات سكر الدم في مرض السكري من النوع الثاني. إن تناوله بشكل يومي يمكن أن يحسن من مستويات سكر الدم مع مرور الوقت.

يساعد في منع تشكل أمراض القلب:

يعتبر بذر الكتان صديقاً مناسبا للقلب ولصحته، حيث يساعد في منع تشكل البلاك في الشرايين ويمنع أيضا تصلب الشرايين وانخفاض مرونتها ويقلل ضغط الدم ومعدل نبضات القلب ويحارب التوتر المؤكسد بسبب خصائصه المضادة للأكسدة، ويساعد في خفض نسب الكولسترول السيئ (الكوليسترول المنخفض الكثافةLDL).

يمكن أن يمنع تشكل السرطان:

إن احتواءه على تركيز عالٍ من مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية أوميغا3 يؤمن الحماية ضد سرطان الثدي و البروستاتا والقولون. يتمتع الكتان أيضاً باحتوائه على الليغنان مما يقدم الحماية ضد الأورام الحساسة للهرمون مثل أورام الثدي الحساسة للإستروجين .

يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب:

يتميز الكتان باحتوائه على الأحماض الدهنية أوميغا3 والليغنان وحمض ألفا لينو لينيك -Alpha linolenic acid-مما يمنع إطلاق العوامل الالتهابية و يستفاد من هذه الميزة على وجه التحديد المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل وداء بار كينسون.

يمكن أن يخفف من الهبات الساخنة :

تظهر الهبات الساخنة بالتزامن مع سن اليأس عند المرأة ويستطيع الكتان المساعدة في هذه الحالة، لتمتعه بالخصائص المضادة للأكسدة مما ينظم اختلال التوازن الهرموني المسؤول عن هذه الهبات. بينت إحدى الدراسات انخفاض شدة الهبات الساخنة بنسبة 57% عند النساء اللواتي تناولن ملعقة من بذر الكتان بانتظام.

المصدر