هل التقطت صورة سيلفي و أعجبت بها من المرة الأولى أم أعدت التقاطها مراراً و تكراراً لتحصل على اللقطة الأفضل و الأجمل؟

على الأرجح أنك تلتقط العديد من صور السيلفي قبل اختيار الأنسب لتحتفظ بها أو تشاركها مع أصدقائك. إن التقاط السيلفي المثالية ليس أمراً سهلاً على الإطلاق فأنت بحاجة للانسجام المناسب بين الإضاءة و الزاوية و الموقع و الفلاتر المستخدمة. فيما يلي نصائح مقدمة من مختصين بمجال الإطلالة و الصورة الجيدة.

الإضاءة الجيدة و الملائمة

تلعب ظروف الإضاءة الجيدة العامل الأهم في نجاح أي صورة فعوضا عن التقاط الصورة أمام شاشة التلفاز أو شاشة الكومبيوتر قم بالاقتراب من النافذة حيث ستمنحك الإضاءة الطبيعية إطلالة أكثر جمالاً، كما ستختفي الشوائب و الهالات السوداء من تحت العين.

ابتعدوا عن الظلال

يؤكد المصورون أنه لا يوجد شيء أسوأ من وجود الظل على وجهك، و يمكن أن تجعلك الظلال في منتصف النهار بوضع سيء فتظهر انتفاخات تحت العين. إن التوقيت الأفضل للإضاءة هو عند شروق الشمس أو غروبها فيكون الضوء منخفضا و جميلا

ابتسم بشكل طبيعي

قم بفرد ابتسامتك لجعل السيلفي بهيجة و لا تحاول التحكم بابتسامتك فتبدو مصطنعة، أما إذا أردت أن تبدو الصورة أكثر جدية قم بإظهار ملامح بدء الإبتسامة على عينيك فقط، من المفيد أن تتدرب على الأمر و أنت تنظر إلى مرآتك.

انتبه للزاوية الأنسب

من الأفضل أن تخفض الذقن قليلا و تضع الكاميرا على مستوى أعلى قليلا. قم بتثبيت الهاتف بحيث يكون أسفله موازيا لمستوى عينيك و من النافع جداً أن تستخدم عصى السيلفي فهي مصممة لجعل السيلفي تبدو أجمل.

لا تبالغ في تعديل الصورة

لا بد أنك ترغب في إجراء بعض التعديلات لجعل الصورة أجمل إلا أن المبالغة في التعديل ستجعل الصورة تبدو صناعية جدا فالخطوط الرفيعة بجانب العين تعطيك ملامح بشرية و طبيعية . عند استخدام الفلاتر قم بالتقليل من شدة الفلتر فلمسات خفيفة على الصورة ستجعلها أجمل و أقرب للطبيعة.

انتبه للخلفية وراءك

فقد تلتقط صورة جميلة و يفسدها شخص ما في الخلفية أو شيء بشع أو محرج. تذكر أن تنتبه لما ورائك في المشهد فالخلفية لا تقل أهمية عنك طالما أنها تظهر في الصورة.

لا تبالغ في التفكير بالأمر

لا تبالغ بالتفكير بكل التفاصيل فتظهر صورتك و كأن الأمر استغرق منك وقتاً طويلاً و مجهوداً لتبدو بهذه الوضعية، كن عفوياً و طبيعياً لتبدو صورتك مريحة للآخرين.

المصدر