الأكثر قراءة مؤخرا

إزالة شعر الجسد تعتبر عملية شاقة للغاية عند الكثير من الناس، إلا أنه على الرغم من صعوبة هذه المهمة فإن معظم الرياضيين يقومون بإزالة شعر أجسادهم، وبالتأكيد لابد من وجود سبب مقنع لهذا الأمر، لذلك سنتعرف معاً على السبب الذي يدفع الرياضيين إلى إزالة شعر أجسادهم.

هنالك أسباب عديدة تدفع الرياضيين إلى إزالة شعر أجسادهم، فسهولة علاج مناطق الإصابات أحد هذه الأسباب حيث أن الشعر قد يمنع الرؤية الواضحة أو المعالجة السلسة للإصابات، كما أن الناحية الجمالية سبب إضافي أيضاً، حيث يعتبر الجسد الأملس الخالي من الشعر أكثر جمالاً حسب المقاييس الرياضية.

السباحون

ربما تكون المعلومة مفاجئة للبعض فقد فاجأتني أيضاً، إن حلاقة شعر الجسد يؤثر بشكل مباشر على أداء السباحين، فقد بينت الدراسات الحديثة أن أداء السباحين حليقي الشعر أفضل بكثير من أداء السباحين غير الحليقين، لذلك من الضروري أن يقوم السباحون بحلاقة شعر أجسادهم وذلك من أجل الحصول على أفضل أداء ممكن.

سائقو الدراجات

هنالك العديد من الأسباب التي تدفع سائقي الدراجات إلى حلاقة شعر أرجلهم، من هذه الأسباب أن هذه الرياضة تجعل الرياضي بحاجة لتدليك ساقيه وعدم وجود الشعر يعني تدليكاً أكثر راحة، بالإضافة إلى وجود احتمالية تحطم الدراجة أو حصول حادث فعدم وجود الشعر في هذه الحالات أفضل لعلاج الجروح بشكل أسرع، ناهيك عن أن هذه الرياضة تستلزم ارتداء الثياب الضيقة التي لا تشكل مزيج جيد مع شعر الساقين.

رياضة الجري

من غير المعروف أن إزالة شعر جسد العدائين يعني أداء أفضل لهم ووقت أسرع في السباق، لكن في الحقيقة أثبتت الدراسات صحة هذه المعلومة، حيث أن إزالة شعر الجسد يوفر أجزاء من الثانية أثناء السباق وكما نعلم جميعاً في هذه الرياضة أجزاء من الثانية أمر مهم للغاية.

رياضات أخرى

بالنسبة للمصارعين فإنهم يزيلون شعر جسدهم لمنع الاحتكاك أو الإصابة بالطفح الجلدي، أما بالنسبة لممارسي رياضة كمال الأجسام فلا يوجد أي سبب إلا السبب الجمالي، فمنظر الجسد الخالي من الشعر أجمل للعين البشرية بشكل عام.

ما هي معلوماتك حول هذا الموضوع؟ يمكنك أن تشاركنا رأيك في هذا الموضوع في التعليقات في نهاية هذا المقال.

المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات