الأكثر قراءة مؤخرا

وجدت تلك الفتاة التي ترغب بقضاء كل عمرك معها، فقد وقعت في الحب. ولكن مهلًا، كيف تحصل على ما تريد وتقضي معها باقي حياتك؟ هل إذا اعترفت بحبك لها ستقدم على رفضك؟ هل ستقول لك دعنا نكون «أصدقاء» فقط؟ في الواقع هذا الاحتمال وارد للغاية ويتكرر كثيرًا، فأين المشكلة؟ وكيف يمكن لنا أن نحلها؟

لا تريدك الأنثى أن تكون هدفًا سهلًا لها، بمجرد إعجابك بها، تخبرها أنك تحبها. إنها تريد بعض الإثارة في العلاقة، وتريد منك أن تكون صيدًا ثمينًا لها لم تحصل عليه بسهولة حتى ترضي غرائزها. هكذا كانت بعض التفسيرات.

وتبعًا لهذه التفسيرات فإن الطريقة الأفضل للتعبير عن حبك للفتاة هو: ألا تعترف لها بحبك، ولكن أن تثبت هذا الحب ببعض الأفعال حتى تجعلها تتعلق بك، وعند بلوغ هذه المرحلة، فإنك لن تحتاج للاعتراف، بل ستنطلق إلى الزواج مباشرة.

وبشكل عام هناك عدة خطوات ضرورية لا بد أن تكون قد اتخذتها حيال تلك الفتاة التي ترغب أن تعترف لها بحبك، وتلك الخطوات لو سارت بالشكل المطلوب ستصل بك في النهاية حتمًا إلى الحب.

أما إذا لم تكتمل فهي مؤشر مبكر أنك لا تروق لتلك الفتاة مما يعطيك مؤشرًا على المغادرة مبكرًا.

ابدأ بالحديث إليها

هل هي صديقة؟ أم أنها معرفة سطحية؟ في كل الأحوال ستحتاج أن تبدأ بالحديث إليها والتعرف إليها. عليك أن تترك انطباعًا أوليًا إيجابيًا، أن تثير فضولها فتجعل معظم تفكيرها فيك، أن تثير اهتمامها بك. وإذا كنت من الخجولين فلا بأس، يمكنك أيضًا أن تعرفها من خلال صديقاتها.

الدعابة هي إحدى أقصر الطرق لقلب الفتاة

الطريقة الأسهل لتكسب قلب الفتاة أن تجعلها تشعر بالراحة أثناء التواجد معك. ولا شيء يزيل رهبة التواجد معًا سوى الدعابة. فهي تساعد على الشعور بالألفة بين الأصدقاء والتقريب بينهم. فإذا جعلت الفتاة تضحك، هذا سيجعلك لا تنسى بالنسبة لها.

ابدأ بمغازلتها

لا يوجد أنثى في العالم لا تحب الغزل، لا يوجد أنثى لا تحب أن تشعر بمدى جمالها وأنوثتها. البدء بمغازلتها سيفتح لك الطريق لمعرفة ما تكنه هذه الفتاة من مشاعر تجاهك. فإذا وجدتها سعيدة بهذا الغزل ومتقبلة إياه ومرحبة به فهي في الغالب تميل إليك وتشجعك على أخذ خطوات أكثر جدية. أما إذا استقبلته بفتور فلا داعي للمزيد منه.

ربما تقبل الفتاة الاعتراف بالحب بعد ذلك، أو لا تقبله فلا يمكننا بالطبع التوقع ماذا سيحدث حتمًا. ولكن بالتأكيد سيكون إتباع هذه الخطوات حجر الزاوية في التقرب لتلك الفتاة وامتلاك قلبها، وقضاء حياة سعيدة معًا.

المصدر الأول، المصدر الثاني