الأكثر قراءة مؤخرا

بدءاً من عام 1976، عُرفت مواقع التراث العالمي المصنفة من قبل منظمة اليونسكو بعظمتها وغناها الثقافي وتفوق الحضارة الإنسانية. وهي ليست معالم جميلة ممتعة للنظر فحسب، بل تُعتبر كنوزاً جغرافية لا يمكن وصف قيمتها.

وكي يُصنف معلمٌ ضمن قائمة اليونسكو للمواقع التراثية عليه أن يحقق شرطين: فعلى المعلم أولاً أن يحقق واحداً على الأقل من المعايير العشرة التي تخوله دخول القائمة، وعليه أن يملك قيمة عالمية بارزة سواءً كانت ثقافية أم طبيعية.

وفي عام 2018، وضعت اليونسكو هذه المعالم العشرين على قائمة التراث العالمي، وبدون إطالة في الحديث، إليكم معالم التراث العالمي الجديدة لعام 2018:

المواقع الثقافية:

1. أراضي Aasivissuit، الدنمارك

Chmee2 / Valtameri / Wikimedia Commons

توجد هذه الأراضي الشاسعة ضمن الحلقة القطبية في غربي غرينلاند، وتعد إرثاً ثقافياً مهماً حيث تبرز هذه المنطقة تعاقب ثقافة الإنويت والثقافة السابقة للإنويت والتي استوطنت في هذه المنطقة أثناء الهجرات الموسمية وذلك قبل 4200 عام.

2. واحة الأحساء، المملكة العربية السعودية

Chris Helmkamp / Flickr

إنها أكبر واحة في العالم، وتوجد في القسم الشرقي من شبه الجزيرة العربية، ولطالما كانت مركزاً مهماً منذ العصر الحجري حتى يومنا هذا بفضل الآثار التاريخية الباقية والقنوات المائية وواحات النخيل.

3. غوبيكلي، تركيا

tegmen / iStock / Getty Images Plus

يعود تاريخ هذا المعبد الحجري القديم، والموجود في سلسلة جبال (غيرموس) جنوب شرق الأناضول، إلى 11,500 سنة مضت. وتم تشييده من قبل مجموعة من الصيادين والمزارعين في العصر الحجري الحديث ونُقشت عليه رسومات لحيوانات برية.

4. المواقع المسيحية المخفية وقلعة (هارا) في منطقة (ناغاساكي)، اليابان

STA3816 / Flickr

توجد هذه المواقع في منطقة (ناغاساكي) في الجزء الشمالي الغربي من جزيرة كيوشو، وتعكس حقبة مظلمة من تاريخ اليابان تحت حكم الشوغونات. وتجسد هذه المواقع أقدم الأنشطة التي مارسها المبشرون المسيحيون في الخفاء أثناء فترة حظر المسيحية في اليابان.

5. موقع (هيديبي) و(دانيفيرك)، ألمانيا

Szilas / Wikimedia Commons

يحتوي موقع (هيديبي) على بقايا مدينة تجارية، مثل آثار الشوارع والمباني والمدافن وجدار (دانيفيرك) الذي يعود إلى أكثر من 1000 عام مضت. حيث تفصل هذه المواقع شبه جزيرة الدنمارك عن باقي أوروبا.

6. مدينة (ايفريا)، إيطاليا

FabrizioMalisanPhotography / iStock / Getty Images Plus

على عكس الكثير من المواقع في القائمة، فإن مدينة (ايفريا) لا تعود إلى آلاف السنين. فهي مدينة صناعية بُنيت في القرن العشرين في إقليم (بيمونتي). وبالرغم من احتوائها على عدد هائلٍ من المصانع والمكاتب الإدارية، إلا أن التخطيط الهندسي والمعماري للمدينة يعطي رؤية معاصرة للعلاقة بين الإنتاج الصناعي والهندسة المعمارية.

7. مدينة الزهراء، اسبانيا

Proformabooks / iStock / Getty Images Plus

تعود مدينة الزهراء لزمن الخلافة الإسلامية والحكم الأموي للأندلس الذي استمر لنحو 700 عام، حيث شيدت في منتصف القرن العاشر لتكون مقراً لخليفة قرطبة. إلا أنها تعرضت للنهب خلال الحرب الأهلية واندثرت آثارها طوال 1000 عام، إلا أن عادت لتُكتشف من جديد في بداية القرن.

8. مباني مدينة مومباي الفيكتورية المشيدة على الطراز القوطي وأسلوب الزخرفة Art Deco، الهند

Sandra Cohen Rose and Colin Rose / Flickr

في القرنين التاسع عشر والقرن العشرين، بدأت في مومباي مشاريع معمارية هائلة نتج عنها هذه المباني ذات الأسلوب المعماري المميز. وتميزت المباني القديمة بجمع كلّ من الأسلوب الفيكتوري-القوطي وأسلوب البناء الهندي التقليدي، أما المباني الحديثة فأدخل فيها أسلوب Art Deco والذي انتشر في تلك الفترة.

9. كاتدرائية (ناومبورغ)، ألمانيا

senorcampesino / iStock / Getty Images Plus

بُنيت أساسات كنسية (ناومبورغ) في عام 1028، وتقع في الجزء الشرقي من حوض (تورنغن). وهي شاهدٌ على فنون البناء في العصور الوسطى. واستحقت الكاتدرائية أهميتها بفضل دمج العلوم والطبيعة في الفنون التصويرية، كما تحوي على العديد من التماثيل الرائعة.

10. أديرة (سانسا) البوذية الجبلية، كوريا الجنوبية

Steve46814 / Wikimedia Commons

وهي عبارة عن أديرة بوذية جبلية وموجودة في الأقاليم الجنوبية لشبه الجزيرة الكورية، بُنيت بين القرنين السابع والتاسع. وبالرغم من تشابه أسلوب البناء، إلا أن كل دير يحتوي على عناصره المعمارية الخاصة وأبنيته المميزة.

11. الآثار الساسانية في فارس، إيران

Pe3check / iStock / Getty Images Plus

امتدت الإمبراطورية الساسانية وتوسعت على طول منطقة فارس في إيران، ولا تزال آثار القلاع والقصور والمدن شاهدة على حكم الإمبراطورية الذي استمر لـ 434 عام. وتعدّ هذه الآثار تجسيداً للاستخدام الأمثل للطبيعة، بالإضافة إلى التأثر الكبير بثقافة الأخمينيين والامبراطورية الفرثية والفن الروماني.

12. موقع (تيمليش اوينغا) الأثري، كينيا

Jennifer Watson / iStock / Getty Images Plus

تعني كلمة (اوينغا) بالعربية القلعة أو المستوطنة، وتقع هذه المنطقة في منطقة بحيرة فيكتوريا، وتعد أكبر المنشآت الصخرية المحصنة وأفضلها في يومنا هذا. ومن الواضح أن البناء قد تأثر كثيراً بالمجتمع الرعوي الذي استوطن هنا.

13. مدينة قلهات، سلطنة عمان

janssenkruseproductions / iStock / Getty Images Plus

تقع هذه المدينة على الساحل الشرقي لسلطنة عمان، وكانت مركزاً تجارياً هاماً على الخليج العربي من القرن 11 إلى القرن 15. لقد تمكن الباحثون وعلماء الآثار من إيجاد روابط بين المدينة والطرق التجارية إلى شرقي أفريقيا والهند والصين والجنوب الشرقي من آسيا.

الأماكن الطبيعية:

1. جبال Barberton Makhonjwa، جنوب أفريقيا

Andrew Ashton / Flickr

تقع هذه الجبال في الشمال الشرقي من دولة جنوب أفريقيا، ويعود عمر هذه الصخور إلى نحو 3.6 مليار سنة مضت في الوقت الذي كانت فيه القارات قيد التشكل. كما لاحظ العلماء وجود أدلة تشير إلى تُشكل هذه الصخور في عصرٍ ضربت النيازك فيه الأرض.

2. جبال (سيخوت الين)، روسيا

VittoriaChe / iStock / Getty Images Plus

تقع هذه المنطقة المليئة بالغابات في شرقي روسيا، وكانت على قائمة اليونسكو لفترة طويلة ولكن حدودها مستمرة في التوسع بالتالي وُضعت هذه السنة أيضاً في القائمة. إذاً ما المميز في هذا المكان؟
بإمكانك أن تجد في هذه المنطقة حيواناتٍ شمالية كالدب البني والوشق بالإضافة إلى حيوانات جنوبية كالنمر ودب الهيمالايا.

3. موقع Chaine des Puys، فرنسا

Ocni Design / iStock / Getty Images Plus

تشكل هذا الوادي الجبلي في كوكبنا منذ حوالي 35 مليون سنة، أي تقريباً في نفس الفترة التي تشكلت فيها جبال الألب. وفي هذا الموقع بالتحديد، يوجد شق ضخم في القشرة القارية مما يسبب انزياح القارات.

4. حديقة (شيريبيكيت) الوطنية، كولومبيا

Carlos Castaño Uribe / Wikimedia Commons

تتميز هذه الحديقة بوجود شبكة من الجبال المسطحة والتي تعرف باسم tepuis. وإن اقتربت منها فستجد ضمن هذه الصخور رسوماً جدارية يعود تاريخها إلى العام 20000 قبل الميلاد.

5. جبال Fanjingshan، الصين

yangphoto / iStock / Getty Images Plus

تعد هذه الجبال المتعرجة مستودعاً من الصخور المتحولة في هذا المنظر الطبيعي، والناتج عن ظاهرة الكارست (وهي ظاهرة جيومورفولوجية تحدث في المناطق الجيرية الرطبة تنتج عن التآكل الكيميائي والهيدروغرافي للصخور الكربونية) فأصبح المكان بالتالي موطناً للعديد من الكائنات الفريدة التي لا توجد في أي مكان في العالم.

6. غابة (بيم ماتش شو وين آكي)، كندا

goodfreephotos.com

يترجم اسم هذه الغابة إلى (الأرض التي تمنح الحياة)، وهي موطن قبائل الأنيشينابه لنحو 7000 سنة. وتجسد هذه الغابة فلسفة هذه القبائل في العيش بتناغم مع الطبيعة. ويقدم الموقع مثالاً مميزاً عن التقاليد الثقافية المهتمة بحفظ الأرض واحترام جميع أشكال الحياة.

7. وادي Tehuacan-Cuicatlan، المكسيك

AarStudio / iStock / Getty Images Plus

يقع الوادي الصحراوي في منتصف المكسيك، وتُتميز هذه المنطقة بتنوعها الحيوي وطبيعتها شبه القاحلة والفريدة من نوعها في أميركا الشمالية. وإن زرتها ستشاهد الكثير من أشجار الصبار والبلوط.

المصدر الأول، المصدر الثاني