معلومات وحقائق عن مايكل جوردان . (الاسم: مايكل جيفري جوردان. الميلاد: 17 شباط 1963 (56 سنة)). هو لاعب كرة سلة أمريكي سابق من بروكلين الأمريكية. هو واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة السلة عبر العصور. كان له دور كبير في نجاح منتخب وطنه لكرة السلة في القرن العشرين، كان معدل تسجيله في المباراة 30.12 نقطة وهو أعلى رقم سجل في تاريخ الدوري الأمريكي. سنتعرف سوية على حياة هذا اللاعب.

1. الابن ليس مثل أبيه

معلومات وحقائق عن مايكل جوردان ِهر لاعب كرة سلة أمريكي في التاريخ أفضل اللاعبين في تاريخ كرة السلة الدوري الأمريكي لكرة السلة

كان والد جوردان، جيمس، من كبار المعجبين بالبيسبول وكثيراً ما كان يلعب في الفناء مع ابنه. على الرغم من أن جوردان وجد نفسه يستمتع باللعبة، إلا أنه وجد رياضة أخرى كان يحبها أيضاً وهي كرة السلة. كان أحد أشقائه الكبار، لاري، جزءاً من إلهامه للرياضة. كان قصيراً جداً عندما حاول الدخول إلى فريق مدرسته الثانوية، لكنه كان يمارس الرياضة كل يوم ونما في الصيف التالي، مضيفاً أربع بوصات إلى طوله.

2. الأفضل بين الأفضل

تم اختيار جوردان كأفضل رياضي في أمريكا الشمالية في القرن العشرين. أجرى (ESPN) المسح بين الشخصيات الرياضية المحترفة ، ومن بين آخرين تفوق جوردان على أسماء مثل بابي روث ومحمد علي واكتسب الصدارة في القائمة.

3. لا يمكن القول أنه غير مخلص لوطنه

معلومات وحقائق عن مايكل جوردان ِهر لاعب كرة سلة أمريكي في التاريخ أفضل اللاعبين في تاريخ كرة السلة الدوري الأمريكي لكرة السلة

في الألعاب الأولمبية في عام 1992، تحدى جوردان داعميه من (Reebok) باستخدام العلم الأمريكي للتغطية على شعارهم على كتف يمينه. كان من الممنوع تغطية الشعار بأي شيء، لكنه كان يحمل العلم معه دائمًا، قائلاً إن “العلم الأمريكي لا يمكنه تشويه أي شيء”.

4. طوله غير كافي

معلومات وحقائق عن مايكل جوردان ِهر لاعب كرة سلة أمريكي في التاريخ أفضل اللاعبين في تاريخ كرة السلة الدوري الأمريكي لكرة السلة

كان يمكن أن يكون جوردان الوجه الإعلاني لشركة (Adidas) لكنهم قرروا عدم استخدامه . لماذا؟ لم يكن طويلاً بما فيه الكفاية لهم، فهم يريدون فقط لاعبي كرة السلة الذين كانوا بطول سبعة أقدام. من المؤكد أنهم نادمين على هذا القرار.

5. مليون دولار تبرعات

عندما وقعت الهجمات في 11 أيلول 2001، كان جوردان يلعب مع واشنطن ويزاردز. قرر التبرع بمليون دولار من راتبه في تلك السنة للضحايا. 100 ألف دولار من ذلك ذهبت مباشرة إلى الأطفال الذين فقدوا والديهم، في حين تم تقسيم الباقي بين المنظمات المختلفة التي ساعدت في الإغاثة.

المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا