قد تحمل اليوغا آثار صحية كبيرة على جسمك وعقلك، تشير الدراسات إلى أن اليوغا يمكنها ان تزيد المرونة ، والتي بدورها يمكن أن تمنع آلام الظهر وتعالجها، كما أنه يقلل من الالتهابات في الجسم، والتي تم ربطها بمشاكل خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، ومثل التمارين الأخرى، فإن اليوغا تقلل من الإجهاد. إليك ما الذي يحدث لعقلك وجسمك إذا مارست اليوغا بانتظام.

في البداية، يوجد العديد من الأساليب المختلفة لليوغا، ولكن بشكل عام، فهي عبارة عن تمارين معينة تساعد على التمدد والتأمل. ولكن على الرغم من ما قد قرأته، لا يوجد دليل علمي يدعم فكرة أن اليوغا ستطرد السموم من القولون أو أي مكان آخر في جسمك. لكن هذا لا يعني أن هذه التقنيات لن تساعد جسمك بعدة طرق أخرى.

يمكنك أخذ آلام الظهر على سبيل المثال. وجدت إحدى الدراسات أنه بعد 6 إلى 12 جلسة يوغا فقط، شعر المشاركون بألم أقل بكثير في أسفل الظهر. ذلك لأن بعض أنواع اليوغا تساعد على تمدد أوتار الركبة، والتي يمكن أن تؤثر على عضلات الفخذ والضغط على أسفل الظهر عندما تكون ضيقة جدًا. ولكن كلما مارست تمارين اليوغا، كلما زادت مرونة أوتار الركبة لديك.

على سبيل المثال، في دراسة أجريت عام 2015، مارست النساء نوعًا من الهاثا يوغا، والذي يشتمل تمارين مثل الكلب الهابط والمثلث. مارسوا 90 دقيقة كل أسبوع لمدة 16 أسبوعًا على التوالي. وبحلول الأسبوع الأخير، استطاعوا الوصول إلى أربعة سنتيمترات أقرب إلى أصابع قدميهم من ذي قبل بفضل تلك الأوتار المتمددة.

الآن، إذا كنت تتأمل أيضًا خلال جلسات اليوغا، فقد لا تكون المرونة هي الفائدة الوحيدة. بعد 7 إلى 16 أسبوعًا من النشاط التأملي، رأى المشاركون في إحدى الدراسات انخفاضًا كبيرًا في البروتين المتفاعل-C في دمائهم. ترتبط هذه البروتينات بالالتهابات، والتي عندما تشعر بإرهاق شديد، يمكن أن ترتفع أكثر من اللازم. ومع مرور الوقت، قد يساهم هذا الالتهاب في الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. هكذا يساعد النشاط التأملي في تمارين اليوغا.

ماذا يحدث لعقلك وجسمك إذا مارست اليوغا بانتظام اليوغا يمكنها ان تزيد المرونة علاج الالتهابات في الجسم عن طريق الرياضة علاج آلام الظهر

يعتقد الباحثون في أن اليوغا قد تقلل من الإجهاد عن طريق التدخل في قدرة الجهاز العصبي المركزي على إطلاق هرمونات التوتر. بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن أنواع اليوغا التي تركز على التأمل تزيد من مستويات هرمونات الاحساس الجيد مثل الأوكسيتوسين في الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر اليوغا تمرينًا بحد ذاتها من التمارين المهدئة للتوتر. في الواقع، توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية بممارسة التمارين الرياضية لمدة ساعتين ونصف إلى خمس ساعات أسبوعيًا.

يمكن أن تشمل التدريبات مثل اليوغا أو المشي السريع أو السباحة. ولكي نكون منصفين، من المرجح أن يقلل أي قدر من التمارين المنتظمة من القلق ويحسن من الحالة المزاجية والنوم وتقدير الذات. لذا، في حين قد تساعد اليوغا في تحسين المرونة وتنشيط الذهن، فهناك الكثير من الأنشطة الأخرى التي يمكنك تجربتها. ولكن طالما ستمنحك النشاط وبعض الأصدقاء الجدد، لماذا لا تجربها؟

المصدر

اقرأ أيضًا:

حقائق قد لا تعرفها عن مسلسل Shadowhunters

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا

error: Content is protected !!