شاهد ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن . تقوم عملية خسارة الوزن على تقليل كمية الطعام التي يتناولها المرء خلال اليوم، وعندما ينخفض الوزن تصبح اللياقة البدنية أعلى وتزيد سلامة الجسم ، كما يقل مجهود عمل القلب والأعضاء مثل الكبد والكلى. خلال هذه العملية يمر الجسم بالكثير من التغييرات. وأحيانًا قد تحصل أيضًا على نتائج غير متوقعة. قمنا بعمل قائمة عن ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن الزائد.

11- يرتفع مستوى الطاقة الخاص بك:

كلما قل وزنك، كلما زادت الطاقة التي توفرها للقيام بأشياء أخرى مهمة. أيضًا، يحسن فقدان الوزن كفاءة الأكسجين، لذلك لن تجد نفسك تلهث بعد الآن عند صعود الدرج أو محاولة اللحاق بالحافلة.

ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن
ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن

10- ذاكرتك تتحسن:

أظهرت بعض الدراسات أن التخلص من الدهون الزائدة يمكن أن يحسن قدراتك الإدراكية المتعلقة بالتخطيط والتنظيم. بعد فقدان الوزن، يصبح الدماغ أكثر نشاطًا عند تخزين الذكريات الجديدة، وبالتالي يحتاج إلى موارد أقل لاستعادة المعلومات الضرورية.

9- تصبح بشرتك أكثر نقاء:

يوجد مكافئات إضافية لتحصل عليها في رحلة إنقاص الوزن، فأنت لا تشعر فقط بصحة أفضل، بل أيضًا تبدو أكثر صحة.

ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن تقليل كمية الطعام اللياقة البدنية
ماذا يحدث لجسمك ودماغك عندما تخسر الوزن

8- ركبتيك لا تؤلمانك بعد الآن:

فقدان الوزن يقلل من الضغط على مفاصل الركبة. وأيضًا، يقلل من أعراض التهاب المفاصل وأمراض المفاصل الأخرى.

7- تصبح الحساسية أكثر اعتدالا:

الوزن الزائد يزعج الجهاز التنفسي الخاص بك، وإذا كنت غالبا ما تعاني من الحساسية الموسمية، فإنه يؤدي إلى تفاقم الأعراض. ولكن عندما تفقد الوزن، تصبح الحساسية أخف. في بعض الحالات، قد تتمكن حتى من التخلص من جهاز الاستنشاق الخاص بك وتجنب تناول حبوبك الموسمية المعتادة.

خسارة الوزن و سلامة الجسم
خسارة الوزن و سلامة الجسم

6- تصبح قدميك أصغر:

عندما تفقد الوزن الزائد، تفقد الدهون من جسمك بالكامل، وهذا يشمل قدميك كذلك.

5- تصبح أكثر حساسية لدرجات الحرارة المنخفضة:

عند خسارة الكيلوغرامات، تفقد الدهون العازلة التي تغلف جسمك وتبقيه دافئ. بدون هذه الطبقة الإضافية، يصبح جسمك أكثر حساسية اتجاه الطقس البارد. سبب آخر للشعور بالبرودة هو أن معدل الأيض الخاص بك يبطئ. يحاول جسمك الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الطاقة لأنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية الإضافية بعد الآن.

4- تتغير دورتك الشهرية:

ترتبط مستويات هرمونك ارتباطًا وثيقًا بوزن جسمك. لذلك عندما تخسرين أو تكتسبين بعض الدهون، يمر نظام الغدد الصماء الخاص بك ببعض التغييرات. قد يؤدي ارتفاع وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، وتدفقات أثقل أو أخف وزنا.

3- لديك صداع أقل:

على الرغم من أن السمنة لا تسبب الصداع بشكل مباشر، إلا أنها تزيد من خطر حدوث الصداع النصفي بنسبة 50٪.

2- تزيد شهيتك:

تقلل خسارة الوزن من مستويات الليبتين، وهو هرمون يتم إطلاقه بواسطة الخلايا الدهنية التي ترسل إشارات إلى عقلك بأنك تشعر بالشبع. بينما يحاول جسمك إعادة مستويات الليبتين إلى طبيعتها، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الشهية والرغبة القوية في تناول الأطعمة الدهنية وذات السعرات الحرارية العالية. ولكن لا تستسلم، ستختفي هذه الرغبة الشديدة عندما يعتاد جسمك على أسلوب الحياة الجديد.

1- ستتوقف عن الشخير:

اكتشف الباحثون أن فقدان 5٪ على الأقل من وزنك يمكن أن يساعدك على النوم بشكل أفضل خلال الليل. وتبين أن فقدان الوزن يقلل من الوزن الزائد حول عنقك الذي عادة ما يحجب مجرى الهواء العلوي ويزيد من أعراض انقطاع النفس أثناء النوم والشخير.

مع عدم وجود شيء لإيقاظك في منتصف الليل، تتحسن نوعية نومك بشكل كبير، وهذا بدوره يساعدك على إنقاص وزنك بشكل أسرع. هل حاولت أن تفقد الوزن من قبل؟ ما هي الآثار الجانبية الإيجابية والسلبية التي لاحظتها؟ شاركنا القصص عن رحلة فقدان الوزن في التعليقات!

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا