إن كنت من المهتمين بالأماكن الغامضة والقصص المثيرة فإليك هذا التقرير الذي صدر عن صحيفة الغارديان، يحتوي هذا التقرير على قائمة مذهلة بالمدن القديمة التي أكل الدهر عليها وشرب وأصبحت في طي النسيان، هذه قائمة بـ 5 مدن مفقودة حول العالم.

1. تيرميسوس في تركيا: حاول الإسكندر الأكبر احتلال مدينة تيرميسوس التركية التي تقع على ارتفاع 1000 متر إلا أنه فشل في محاولته بعد أن حاصرها عام 333 قبل الميلاد، شبّه الإسكندر هذه المدينة بعش النسر لارتفاعها الكبير ولعل أبرز ما يميز هذه المدينة هو احتوائها مسرح روماني قديم تبلغ قدرة اتساعه 5 آلاف مشاهد، في عام 200 قبل الميلاد هز زلزال كبير ربوع هذه المدينة مما اضطر سكانها أن يهجروها وبقيت مهجورة ومفقودة منذ ذلك الحين.

تيرميسوس في تركيا
تيرميسوس في تركيا

2. أنجاموكو في المكسيك: تم بناء هذه المدينة عام 900 قبل الميلاد وسكنها في ذلك الحين 100 ألف نسمة، كانت تعتبر هذه المدينة من المدن المتطورة التي تضمنت مزارع وملاعب لكرة القدم واهرامات، تعد هذه المدينة التي تقع غرب المكسيك عاصمة شعب البوريبتشا القديم الذين كانوا حينها في تنافس مع شعب الأزتك، في القرن السادس عشر بعد الميلاد انتقل إلى هاتين الحضارتين مرض التيفويد ولم يكن لديهم مناعة ضده مما سبب في اختفاء هاتين الحضارتين والمدن التي سكنوها.

أنجاموكو في المكسيك
أنجاموكو في المكسيك

3. موهينجو دارو في الباكستان: تعتبر هذه المدينة من المدن المتطورة للغاية حيث كانت تمتلك نظام معقد لتصريف المياه وشوارع متحضرة، إلا أن هذه المدينة التي تم اكتشافها عام 2500 قبل الميلاد لم تكن تمتلك أي معابد أو قصور على الإطلاق، عاش في هذه المدينة ما يقارب 40 ألف نسمة وكانت المدينة تعرف بسهولها الخصبة وازدهار تجارتها مع حضارات ما بين النهرين، وعلى عكس المدن التي ذكرت أعلاه يبقى اختفاء هذه المدينة لغزاً لم يحل في عام 1900 قبل الميلاد.

4. جيدي في كينيا: اكتشفت هذه المدينة في القرن الثاني عشر الميلادي وكانت مدينة ذات حضارة مميزة وذلك لامتلاكها المياه الجارية وشبكة صرف صحي معقدة، كما يعتقد علماء الآثار أن هذه المدينة التي تقع على ساحل المحيط الهندي كانت مهمة على الصعيد التجاري حيث أنهم كانوا قد وجدوا فيها زجاجاً فينيسياً ومزهريات صينية، يبقى سر اختفاء هذه المدينة سراً أيضاً لم يستطع علماء التاريخ والآثار من اكتشافه بعد.

5. بريبيات في أوكرانيا: عاش في هذه المدينة نحو 49 ألف نسمة إلا أنها أخليت في نيسان عام 1986م بسبب انبعاث اشعاعات نووية قاتلة في الغلاف الجوي المحيط بها، أبقيت هذه المدينة خالية من السكان لفترة زمنية تقارب 3 عقود إلا أنها الآن مفتوحة للجميع من السكان والسياح بشرط واحد: أن تفحص نفسك اشعاعياً عند خروجك منه