الأكثر قراءة مؤخرا

يحلم العديد من الرجال وخصوصاً المراهقين والشباب منهم بالحصول على قضيب أكبر وانتشرت العديد من الوسائل التي تساعدهم في الحصول على ما يرغبون به منها ما هو مؤقت ومنها ما هو دائم، لنتعرف معاً على الأساليب التي تمكنك من الحصول على قضيب أكبر ومدى فعاليتها.

مضخة تكبير القضيب: وتتمثل هذه المضخة بأسطوانة يتم إدخالها بالقضيب حيث أن آلية عملها تقوم على شفط الهواء الذي بداخلها وامتصاصه، تؤدي هذه العملية إلى جعل المخ يقوم بضخ دم أكثر إلى القضيب مما يجعل من شكل القضيب أفضل، حيث أن ضخ الدم الكثيف يغيّر شكل القضيب ليجعله يبدو أكثر انتصاباً وقوّة وبالتالي أكبر حجماً، لا تتوقف هذه الطريقة عند هذا الحد بل عليك أن تقوم باستخدام حلقة مطاطية كالتي يتم استخدامها عند سحب الدم من الجسم حيث أن الهدف منها هو حبس الدم في هذه المنطقة وعدم تسهيل الطريق له للخروج من القضيب، بالرغم من فعالية هذه الطريقة إلا أنها ليست خطة كاملة 100% لأنها تأتي بنتيجة مؤقتة تساعدك على الحصول على جنس ممتع ومن ثم تختفي نتائجها، كما أنه من الخطير أن تقوم باستخدام المضخة لمدة تصل إلى 30 دقيقة متواصلة لأنها حتماً ستسبب لك تلفاً في الأنسجة.

جراحة القضيب: يمكنك الخضوع لعملية جراحية لتكبير حجم القضيب حيث أن هذا النوع من العمليات يمكن أن يحصل وفق طريقتين، الطريقة الأولى من شأنها أن تزيد من طول القضيب بواسطة عملية جراحية تمكنك من الحصول على قضيب أكبر بـ 2-3 سم، أما الطريقة الثانية فهي تعتمد على زيادة عرض القضيب بواسطة عملية جراحية يتم فيها حقن القضيب ببعض الدهون مما يجعله أكبر حجماً وأكثر عرضاً، على الرغم من نجاح هذه العمليات إلا أن نتائجها غير مبهرة فهي لا تقوم بتغيير جذري بشكل القضيب أو طوله أو عرضه، كما يعتبر بعض الأطباء أن هذا النوع من العمليات غير آمن بشكل تام كما أنه قد يكون أحياناً بلا أي نتيجة.

استخدام الأثقال: في إجراء بعيد تماماً عن الحلول الطبية أو العلمية تعرف هذه الطريقة بأنها فعّالة إلى حد ما لكنها خطيرة في الوقت ذاته، تعتمد هذه الطريقة على وصل القضيب ببعض الأثقال وهو غير منتصب مما يؤدي إلى جعله يمتط قليلاً، إضافة إلى الخطورة التي تقوم عليها هذه الطريقة فهي أيضاً تحتاج إلى جهد كبير وعمل متواصل للحصول على نتيجة أفضل حيث يجب عليك أن تقوم بهذه العملية لساعات لمدة أشهر.