الأكثر قراءة مؤخرا

لكل إنسان طبع خاص به وطقوس حياة خاصة وكل إنسان يحتاج إلى الجو المعتاد عليه لكي يبدع، واليوم سنتناول في هذا المقال الروتين اليومي والطقوس الغريبة التي كان العباقرة يقومون بها من أجل إمتاعنا بكل إبداعاتهم، تعرفوا معنا على هذه الأمور الغريبة.

1. مارك توين: كان مارك توين يفضل العمل خلال فصل الصيف وكان يدخن بشراهة أثناء كتابته ومن المعروف أيضاً أن إبداع توين لم يكن ينبع إلا بعد وجبة إفطار دسمة جداً، ومن الطريف أنه كان يتوجب على زوجته أن تنفخ في بوق صاخب من أجل لفت انتباهه.

2. سيغموند فرويد: كان فرويد يعتمد على زوجته حتى في أبسط الأمور الحياتية اليومية بسبب انشغاله الدائم بمعاينة مرضاه ودراسة التحليلات النفسية حتى أنها كانت تضع له معجون الأسنان على فرشاته حسب بعض الشائعات، وكان فرويد يدخن أكثر من 20 سيجاراً في اليوم الواحد.

3. سكوت فيتزجيرالد: نقل فيتزجيرالد الروتين العسكري الذي اعتاد عليه في الجيش إلى حياته اليومية، لكنه في النهاية تعب من هذا الروتين فبدأ بالتنقل بين مقاهي باريس مع زوجته المحبوبة زيلدا، وكان الشيء الثاني الذي يحبه بعد زوجته هو الكحول.

4. جان بول سارتر: عاش الفيلسوف المشهور حياتاً غير صحية على الإطلاق، فقد عاقر الخمور وأدمن المخدرات والحفلات بالإضافة إلى أنه كان ينام لساعات قليلة في اليوم، وكان سارتر بعيش حالة من الهستيريا والانهيار العصبي كل فترة لذلك كان يداوم على أقراص الأسبرين بشكل دائم.

5. فرانز كافكا: كافكا الكاتب االمحبوب، كان يداوم على العمل طوال الليل ويعمل في النهار بوظيفة أخرى من أجل تمويل كتاباته، ويعد كافكا واحداً من الكتاب القليلين جداً الذين كانوا يعملون في النهار من أجل نشر كتاباتهم.

6. موزارت: كان موزارت يعيش حالة من الهلع الدائم والعجلة بكل تفاصيل حياته، وكان يقوم بإعطاء الدروس الموسيقية بشكل كبير لساعات طويلة في اليوم.

7. هاروكي موراكامي: يعمل الكاتب الياباني منذ الساعة الرابعة فجراً لفترات طويلة تصل إلى 5 أو 6 ساعات متواصلة، وفي فترة العصر كان يستمع إلى الموسيقى أو يقرأ أحد الكتب وينام يومياً في تمام الساعة التاسعة مساءً، ويعيش موراكامي على هذا الروتين منذ 25 عاماً.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات