الأكثر قراءة مؤخرا

يوجد الكثير من الأعراض الجانبية قد تحصل لجسمك عند قيامك بتعاطي الهرمونات والستيرويد لذلك عليك التفكير بهذه الأعراض قبل البدء بتعاطيهم، تعرف معنا ما هو الستيرويد والهرمون وما يخفون من انعكاسات سلبية على صحتك الجسدية.

الستيرويد: يطلق الستيرويد على الهرمون الذي يحوي على أكثر من سبع ذرات كاربون وهو معروف بين الرياضيين على أنه محسن للأداء البدني وهو موجود في افرازات الجسم الهرمونية كالكولسترول، فعندما تقوم بتعاطي الستيرويد “الهرمونات” فهي لا تعمل فقط على تضخيم العضلات إلا أنها تجوب كامل جسدك مسببة أعراض لها تأثير طويل الأمد على صحة جسمك، ومن هذه الاعراض هي الحساسية، ارتفاع ضغط الدم، تلف الكبد، تخفيض القدرة الجنسية، انتشار الشعر على وجه النساء، الصلع للرجال، تقلص ملحوظ في حجم الخصيتين بالإضافة لمشكلة التثدي لدى الرجال.

هرمونات النمو: حيث تقوم بتوسيع خلايا العضلات تعمل هذه الهرمونات على زيادة قدرة التحمل والأداء والعمل على التطوير السريع للعضلات الهزيلة كما أنه يقوم بتخفيض الشعور بالتعب والألم، حيث أنه قام المهنيين الصحيين بتركيب هرمونات النمو تحت اسم –Omatotrophine- ولهذه الهرمونات العديد من الآثار الإيجابية فهي تعمل على إعادة هيكلة شكل الوجه وتحسين مرونة الجلد وملمسه وتحسين في نمو العشر والأظافر وزيادة الرغبة الجنسية بالإضافة للنوم العميق وتحسين مستوى الجهاز المناعي للجسم والحد من ظهور التجاعيد في الوجه ،ولكن على الرغم من تعدد إيجابيات إلا انه عليك تجنب الإفراط في تعاطيه لأن الإفراط به قد يسبب مشاكل مفصلية، داء السكري، قصور في الغدة الدرقية بالإضافة لاضطرابات في القلب والأوعية الدموية وارتفاع في ضغط الدم وتضخم ملحوظ في الأطراف كالمرفقين والفكين واليدين والقدمين.

من هرمونات النمو المشهورة –GH Growth Hormone- الذي يعمل على نحت العضلات وتكبيرها لكن بما أنه بالأصل هرمون نمو فهو يسبب نمو وتضخم مناطق عديدة في جسدك قد لا تريد تكبيرها مثل تضخم عظام الفك وبروزها، تضخم حجم الأمعاء إلى جانب تضخم عضلة القلب لذلك لا يمكنك التحكم بهذا النوع من الهرمونات