عالم السياسة عالم غامض ولكن رغم غموضه تكمنت وسائل الإعلام من الكشف عن بعض أسرار هذه العالم وخاصةً أسراره الجنسية، تعرف معنا على أشهر هذه الفضائح:

ستورم ثورموند: كان أحد أعضاء الكونغرس الأميركي وكان يعرف بعنصريته تجاه السود ولكن قامت الصحف الأميركية بنشر خبر يتعلق بممارسته الجنس مع الفتيات السود اللواتي تتراوح أعمارهن بين الـ 13 و16 عام كما أنه كان يمارس الشذوذ الجنسي مع الأطفال السود.

أيروس روبنسون: وهي زوجة رئيس الوزراء الإيرلندي كما أنها عضو في البرلمان الإيرلندي، انتشر خبر خيانتاها لزوجها بيتر روبنسون عام 2010 مع شاب مراهق يبلغ من العمر 21 عام لكن بيتر روبنسون تنحى مؤقتاً عن مهام منصبه لكي يبقي اسمه بعيداً عن فضيحة القروض المالية التي تقدر بنحو 50 ألف جنيه إسترليني التي سحبتها زوجته لمساعدة عشيقها لافتتاح مطعمه الخاص.

جورج بوش: قامت فتاة تدعى مارغي شويدينغر بتقديم شكوى متهمةً الرئيس الأميركي جورج بوش باغتصابها ولكن قبل إكمال التحقيقات تم العثور على مارغي مقتولة في شقتها وتم قفل محضر مقتلها على أن سببه الانتحار.

بيل كلينتون: في عام 1998 تم الكشف عن فضيحة لعلاقة جنسية تجمع الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون مع عارضة الأزياء البريطانية إليزابيث هيرلي داخل جدران البيت الأبيض.

سيلفيو برلسكوني: تم نشر خبر إقامة رئيس الوزراء البريطاني البالغ من العمر74 عام علاقة جنسية مع الراقصة المغربية كريمة المحروقي المعروفة باسم روبي البالغة من العمر 17 عاماً.

مارك فولي: وهو عضو في مجلس الكونغرس الذي استقال من منصبه بعد أن اتضح انه كان يراسل متدربين ذكور عن طريق رسائل وإيميلات جنسية وممارسة الشذوذ الجنسي معهم.

وارن هاردنج: الرئيس التاسع والعشرون للولايات المتحدة الأميركية الذي قام بخيانة زوجته لمدة 15 عام مع زوجة صديقه جمس فيليب كما أنه تم الكشف عن علاقة جنسية تربطه مع موظفة في البيت الأبيض أدت إلى إنجاب طفلة له.

جون كينيدي: كان يعتبر الرئيس الأكثر شرهاً للجنس وقد تم الكشف عن خياناته اليومية لزوجته مع العديد من النساء أثناء جلسات السهر والمجون في مقر الرئاسة كما أنه أقام علاقة جنسية مع الممثلة مارلين مونرو.

موشيه كاتساف: أمضى الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه فترة 7 سنوات بالسجن بسبب ادانته بجريمة اغتصاب اثنتين من مساعداته.

باراك أوباما: أعلنت صحيفة “واشنطن بوست “عن وجود علاقة جنسية تربط بين الرئيس الأميركي أوباما والمغنية الشهيرة بيونسيه لكن هذا الإعلام الأميركي استقبل هذا الخبر بهجوم مضاد.