الأكثر قراءة مؤخرا

تمكنت بعض شركات الأدوية أخيراً و بعد سنوات طويلة من البحث من تزويد حبوب أدوية صغيرة بحساسات صغيرة تهدف إلى مراقبة مدى التزام المرضى بتناول أدويتهم بشكل منتظم فيما يُتوقع أن تفتح هذه الحبوب الرقمية المجال أمام أدوية جديدة بهدف علاج أمراض أخرى.

أعلنت الإدارة الأمريكيةللأدوية والأغذية (FDA) بأنها سمحت باستخدام أول “حبوب رقمية” في العالم مزودة بحسّاس استشعار صغير يهدف إلى مراقبة التزام المرضى بتناول أدويتهم، وعلى وجه التحديد من يعانون من أمراض نفسية .

وبيّنت الإدارة أن الحبّة الجديدةالتي أطلقوا عليها اسم “أبيليتي ميسيت” تخبر الأطباء أو أقرباء المريض إن كان قد تناول الدواء بانتظام وبشكل صحيح وفي الوقت المحدد، وذلك عبر جهاز استشعار مدمج في هذه الحبة الصغيرة جداً حيث يتصل مع لاصقة طبية يضعها المريض وتنشط بعدما تصل إلى المعدة وتتعرض لتأثير أحماضها.

وأوضحت إدارة الأدوية والأغذية أن هذه الحبة مزودة بمجس صغير يرتبط بلاصقة طبية يتم وضعها على صدر المريض بحيث يتم نقل بيانات الدواء بعد ذلك إلى تطبيق ذكي يسمح للطبيب والممرض وأصدقاء أو أقارب المريض بمراقبة وضع الدواء وإن كان يوافق الإرشادات المطلوبة من خلال أجهزتهم المحمولة، كما يتم استعمال “أبيليتي ميسيت” لعلاج المرضى النفسيين الذين يعانون من انفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب والاكتئاب.
يتم الإشارة إلى أن هذه الحبة الرقمية يتم إنتاجها بين شركة الأدوية اليابانية”أوتسوكا” وخدمة الطب الرقمي “بروتيوس”بشكل مشترك، ويقدر معهد IMS أن الاستخدام الخاطئ للأدوية كلف قطاع الرعاية الصحية في الولايات المتحدة أكثر من 200 مليار دولار، في عام 2012 وفق «فيرج».
وقال أميت سارباتواري، وهو مدرس في كلية الطب بجامعة هارفارد، في حديث مع صحيفة «نيويورك تايمز»، إن الحبوب الرقمية لديها القدرة على تحسين الصحة العامة، ولكنها يمكن أن تقضي على الثقة في حال استخدمت بشكل غير صحيح.