الأكثر قراءة مؤخرا

يجب أن يكون بول الشخص الصحي صافٍ وبلون القش ولا يجدر أن تكون له رائحة. يجد بعض الأشخاص لبولهم رائحةً أقوى من المعتاد، وبلونٍ أغمق في الصباح عندما يكون مركزًا أكثر، أو عندما يكونون مصابين بالجفاف، كما وتسبب أطعمةٌ وأشربةٌ محددة رائحة قوية للبول بشكلٍ مؤقت كالبيرة والثوم والقهوة.

ويمكن لبعض الأدوية والفيتامينات أن تغير رائحة البول، ولكن لا يجب التوقف عن أخذ أي دواء من غير التحدث لطبيبك أولًا، إذ يمكن للرائحة أن تتحسن بزيادة شربك للسوائل، واحرص بشكلٍ عام على شرب ما يكفي من السوائل، كي لا تشعر بالعطش لفتراتٍ طويلة، وزد من استهلاكك للسوائل بشكلٍ تدريجي عند التمرن وخلال الطقس الحار.

هل أحتاج لزيارة طبيبي؟ ليس من الضروري زيارة طبيبك من أجل بول ذو رائحة، إلا إن كنت قلقًا وتعاني من أعراض مصاحبةٍ كالمذكورة
أدناه:

قم بزيارة طبيبك في حالة: إن كانت لديك أعراض التهاب مسالك بولية، كالألم والشعور بالحرقة عند التبول والحاجة للتبول في كثير من الأحيان، فهذا هو السبب الأكثر احتمالًا للبول ذو الرائحة الكريهة، وغالبًا ما يتحسن مريض التهاب المسالك البولية من تلقاء نفسه، خصوصًا إن زاد من استهلاكه للسوائل، ولكن الرجال أقل احتمالًا من النساء من أن يتحسنوا من تلقاء نفسهم ودون علاج. إذا كنت مصابًا بالسكري ولا تشعر على ما يرام، فالمن الممكن أن يطلق البول رائحة سكرية عند مرضى السكري غير المسيطرين على حالتهم الصحية.

هل يمكن أن يشير ذلك إلى حالة صحية أخرى؟ يمكن للحالات التالية أن تسبب بولًا ذا رائحةٍ كريهة على الرغم من قلة شيوعها: الحصيات البولية – إذ يمكنها أن تسبب رائحة كالأمونيا. ناسور المثانة – وهو اتصال غير طبيعي بين أمعائك ومثانتك. داء البول القيقبي – وهو مرض وراثي نادر يشير إلى صعوبة صعوبةً في تحليل أحماض أمينية معينة. الحُماض الكيتوني السكري – وهي مضاعفة خطيرة لمرض السكري، تحدث عندما لا يكون بمقدور الجسم استخدام سكر الدم بسبب عدم تواجد إنسولين كافٍ، فيستخدم الجسم الدهن بتحليله كمصدرٍ بديل للطاقة، مسببًا تكون منتجٍ ثانوي يدعى بالكيتونات.

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات