الأكثر قراءة مؤخرا

هل شعرت بالتعب من الاستمناء بالطريقة التقليدية؟ هل مللت من تكرار الحركات المعروفة لدرجة أنك تصل للقذف بأقل لذة ممكنة؟ عليك أن تعلم أن الاستمناء هو متعة جنسية من شأنها ترك أثر إيجابي على جسدك لكن ما الفائدة من التحول إلى روبوت يقوم بالحركة بشكل ديناميكي و بدون متعة تذكر أو بمتعة محدودة؟

أليس من المفروض أن تكون التجربة الجنسية متفجرة بالأحاسيس و اللذة؟ نعم هذا صحيح و لإعادة النشوة الجنسية إليك عليك أن تقرأ المقال الآتي لتحقق الفائدة المثلى من جسدك و أعضائك الجنسية.

جربوا وضعيات جديدة. يقول أخصائي الجنس كريس دوغان بأن العديد من الرجال يستمنون بنفس الوضعية في كل مرة فإذا كانت وضعيتك المعتادة هي الاستلقاء على ظهرك في السرير، فربما عليك أن تحاول الاستمناء و أنت جالس على الكرسي أو أنت واقف في الحمام.

غير اليد المستخدمة. قم بالتبديل بين يديك ستشعر بشعور مختلف و قم بالشد قليلاً و من ثم أفلت قبضتك لمتعة أكثر.

استخدم أصابع أقل. على الأرجح أنك تستخدم أصابعك الخمسة لتلتف حول قضيبك مما سيغطي مساحة أكبر. قم باستخدام السبابة و الإبهام لتشكل حلقة جنسية بيدك و أنت أعلم كيف تحسن استخدام هذه الحلقة بوساطة قضيبك.

دلك خصيتيك بلطف. تحتوي الخصيتين على عدد غير متناه من النهايات العصبية فلا يجب عليك إهمالهما أثناء الاستمناء. قم باللعب بهما برفق و أنت تداعب القضيب لتصل لنشوة أكثر شدة.

اقترب من القذف و توقف. حاول الاقتراب من النشوة قدر الإمكان و من ثم توقف عن إثارة جسدك، و بهذه الطريقة ستتمكن من السيطرة على جسدك أكثر، كما ستتمتع بممارسة جنسية لوقت أطول.

استخدم المزلقات بكثرة. خصوصاً إذا حاولت التوقف قبل الاقتراب من القذف لتستأنف من جديد، فكثرة الاحتكاك قد تزعج عضوك الذكري لذلك بوجود المزلقات ستكون بأمان.

حاول العصر. تعتبر تقنية عصر العضو الذكري نافعة لمن يريد إطالة الأداء الجنسي، و عندما تقترب من القذف توقف و كرر التجربة مجددا.

لا تكن خجولا و استخدم الألعاب الجنسية. يتردد الكثير من الرجال عند التفكير بشراء لعبة جنسية، لا داعٍ للقلق حيال هذا الأمر فالألعاب الجنسية ممتازة للاستخدام الفردي أو مع الشريكة.

المصدر