الأكثر قراءة مؤخرا

لطالما كان هناك تنافس قوي بين نظام الأندرويد ونظام الأيفون في السوق مما سبب حيرة كبيرة للمستهلك في اختيار الجهاز الذي سيستخدمه، تعرف معنا على 6 أشياء يتفوق بها نظام الأندرويد على نظام الآيفون:

1- تعدد النوافذ: قدمت بعض أجهزة الأندرويد مثل سامسونغ والإل جي منذ مدة طويلة خاصية تعدد المهام التي تسمح لمستخدميها قسم الشاشة إلى قسمين، حيث يمكنك تصفح الويب وارسال الرسائل في وقت واحد، أما بالنسبة للأيفون فقد وعدت تطبيق هذه الميزة في نظام آي أو أس 9 ولكن فقط في أجهزة الآيباد.

2- شاشات عالية الدقة: عادةً ما تتأخر شركة أبل في تبني التقنيات الحديثة وخاصة بالأمور التي تتعلق بدقة الشاشة، ففي عام 2014 طرحت الشركة أول هاتف أيفون “أيفون 6” بدقة فل أتش دي، وذلك بعد سنتين من توفر هذه الدقة في هواتف أندرويد.

3- الاستجابة للمس: تتميز هواتف أندرويد برجة خفيفة عند النقر على الشاشة لكي تعلم المستخدم أن نقرته على الحرف قد تم الاستجابة لها، لا يزال مستخدمو الآيفون محرومون من هذا الميزة.

4- حرية تثبيت أي تطبيق: من المعروف أن شركة الأيفون تقوم بفرض قيود على التطبيقات التي بإمكان المستخدم تثبيتها على هاتفه مما يتيح لمتجر غوغل بلاي المنافسة مع متاجر أخرى في هذا المجال مثل متجر الأمازون، كما يمكنلمستخدمي نظام الأندرويد تثبيت أي تطبيق من خارج متجر غوغل بلاي.

5- زر العودة: يسهل زر العوة في أجهزة الأندرويد عملية الرجوع للشاشة السابقة، كما أن هذا الزر يعمل ضمن التطبيقات فإن قمت بالنقر على رابط رأيته في متصفح الفيسبوك وتم نقلك إلى متصفح الكروم يمكنك العودة إلى فيسبوك فقط بالنقر على زر العودة، أما بالنسبة لأجهزة أيفون يوفر هذا الزر وسيلة للعودة للشاشة الرئيسية أو وسيلة للانتقال عبر التطبيقات.

6- المشاركة المطلقة: يمكنك مشاركة صفحة ويب أو خارطة من تطبيق الملاحة على أي تطبيق مثل التويتر أو الفيسبوك عبر أجهزة الأندرويد أما إن كنت من مستخدمي هواتف الآيفون فلن تتمكن من مشاركة أي شيء من متصفح سفاري أو البوم صور ما لم يكن مدعوماً مسبقاً من آبل.