الأكثر قراءة مؤخرا

الألعاب الشعبية جزء أساسي من ثقافة أي بلد وموروثات شعبها، والشيء المشترك بين جميع دول العالم هو اختلافها على الألعاب الشعبية، في الماضي كان للألعاب الشعبية أهمية كبيرة لأنها كانت مصدر الترفيه الوحيد الموجود وقتها، أما حاليًا فهذه الألعاب هي جزء من الماضي محفوظ في الذاكرة ليس أكثر، والأن سنتحدث عن بعض تلك الألعاب واشهرها.

شد البيد البيد: اللعبة كانت للذكور فقط وكانت تنطوي على بعض العنف، كذلك كانت تعتمد على السرعة في الحركة والمناورة، واللعبة تتكون من فريقين بينهما عشرة أمتار ووسط تلك المساحة خط فاصل، ثم يتقدم شخص من أحد الفريقين ويمد يده بحرص ويقول شد البيد البيد ثم يكررها فإذا لمسه أحد واستطاع الهرب ففريقه يكون الفائز ولكن إذا أمسكه احد يخرج من اللعبة.

 

المسطاع: تتكون هذه اللعبة من عصا وقطعة خشبية صغيرة، وكل لاعب يأتي دوره عليه أن يضرب القطعة الخشبية بأقصى قوة له حتى لا يستطيع الفريق الآخر اللحاق بها ثم يتم قياس المسافة التي حققها اللاعب.

خبز رقاق أو جحشة طويلة: هذه اللعبة كانت منشرة في العالم العربي وهي لعبة جماعية تتطلب قوة ولياقة عالية، وفي هذه اللعبة يجب أن يصطف عدد من الأشخاص بظهر منحي ليشكلوا خطًا، ثم يقوم احد اللاعبين بالقفز من فوقه مع إسناد يديه على ظهورهم لمنح نفسه القوة اللازمة لدفعه إلى الأمام.

اللقيم: لعبة تمتاز بالحماس والحركة، تتكون من فريقين كل فريق يتكون من 5 أشخاص، وبعد القرعة يتم تحديد الفريق الذي سيبدأ اللعب، ثم يتم إلقاء كرة من القماش ويبقى شخص واحد يلقم الكرة إلى الفريق الذي سيبدأ اللعب، يرمي الشخص الكرة القماشية إلى اللاعب الذي يحق له رميها مرة واحدة، فإذا رماها وانحرفت يمسكها الفريق الاخر الذي يحق له رميها ايضًا، فإذا لامست احد افراد الفريقين يخرج من اللعبة ويبقى الحال كذلك إلى أن يتم اقصاء احد الفريقين.

التيلة: تعتبر هذه اللعبة من أشهر الألعاب التي وجدت في عالمنا العربي، يستخدم فيها كرات زجاجية صغيرة يتم صفهم في مجموعة ويحاول المتبارون إصابتها، ومن ينجح في إصابتها يأخذ المجموعة ولكن إن لم يصب يحق للاعب آخر التجربة، وتختلف قوانين تلك اللعبة بين كل منطقة وبين كل بلد.

الزقوة: لعبة جماعية يلعبها كل من الصبيان والبنات على حد سواء، يحمل أحدهم قطعة قماش ويقول (جاءتكم الزقوة) فيرد الفريق الأخر (ما فيها) فيقول الشخص الذي يحمل قطعة القماش (زبيب أخضر) فيردون (هاتها)، ثم يرمي حامل القطعة القماشة عاليًا وهو يقول (جاتك يا راعيها)، ومن يمسك بها اولًا قبل أن تسقط على الأرض يكون الفائز، وبعدها يقوم بضرب باقي اعضاء الفريق وهم يهربون منه للاختباء وراء الشخص الاول.