الأكثر قراءة مؤخرا

كانت هذه السنة صاخبةً وعاصفةً بالأحداث، من تنصيب الرئيس دونالد ترمب، لظهور المتطرفين اليمينيين في الولايات المتحدة، للهجمات الإرهابية المرعبة حول العالم، فعام 2017 غير العالم في الواقع، ومع ذلك، يوجد العديد من المدن حول العالم، يزدهر فيها الاقتصاد، ويعيش سكانها بسعادةٍ، كما تتطور الخدمات الإجتماعية فيها باستمرار.

أخذت مجلة The Economist عدة عوامل بعين الاعتبار، منها الجريمة، والرعاية الصحية، والثقافة، وتوفر وسائل النقل ، فوضعت قائمة الدول التي تمتلك أعلى معايير المعيشة، وعادةً ما تحتل هذه المدن قائمة أكثر المدن رفاهيةً حول العالم، وبحسب المجلة، فإنه وبرغم الفوضى التي شهدها العالم، شوهد ارتفاعًا في متسويات المعيشة في عددٌ من الدول الكبرى حول العالم ما ساعد في رفع مستوى الرفاهية العالمي لأول مرةٍ منذ عقد.

ولطالما كانت مدنٌ كملبورن، وأستراليا، وفانكوفر، وكندا ثابتةً في القائمة لسنوات، بينما فقدت سيدني في استراليا ترتيبها في أفضل عشرة دولٍ هذا العام.
إليك أكثر عشرةٍ مدن رفاهيةً (أو ترفًا) حول العالم:

# 1: ملبورن، أستراليا # 2: فيينا، النمسا # 3: فانكوفر، كندا # 4: تورونتو، كندا # 5: كالجاري، كندا  # 6: اديلايد، استراليا # 7: بيرث، أستراليا # 8: أوكلاند، نيوزيلندا # 9: هلسنكي، فنلندا # 10: هامبورغ، ألمانيا.

 

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات