أشهر وأجمل أقوال فان غوخ (الاسم: فينسنت فيليم فان غوخ. الميلاد: 30 آذار، 1853م. الوفاة: 29 حزيران، 1890م (37 عاماً)).

كان رساماً هولندياً، ومصنف كأحد فناني الانطباعيّة. تتضمّن رسوماته بعضاً من أكثر القطع شهرةً وشعبيّةً وأغلاها سعراً في العالم. عانى من نوبات متكرّرة من المرض العقلي، وأثناء إحدى هذه النوبات قطع جزءاً من أذنه اليمنى. كان من أشهر فناني التصوير التشكيلي. ورسم أكثر من 800 لوحة زيتية.

أشهر أقواله:

“في كثير من الأحيان ، زيارتي لمتجر الكُتب تُسعدني كثيراً، وتُذكرني بأنه مازال هُناك أشياء جميلة في هذا العالم.”

“وما فائدة الحياة، إذا لم يكُن لدينا الشجاعة لتجربة كُل شيء.”

“كثيراً ما أظن أن الليل أكثر حياة وذخراً بالألوان من النهار.”

“إن المرأة مختلفة تماماً عن الرجل وهي كائن لم نتعرف عليه بعد، بل أننا نعرفها فقط من الخارج، كما قلت، وأنا متأكد من ذلك.”

“تعلم أن تتمشى لبعض الوقت يومياً، وحافِظ على إعجابك وحُبك للطبيعة، لأن هذه هي الطريقة الصحيحة لفهم الفن بطريقة أفضل، يجب أن يعشق الرسام الطبيعة ويُعلمنا أن نراها بطريقة أفضل.”

“أنّني أحاول جاهدا أنّ أكون نفسي، ولا يهمنِي كثيراً هل يقبلُ الناس أَم يرفضون ذلك.”

:إذا سمعت صوتاً بداخلك يقول أنك لا تستطيع الرسم، فهذا يعني أن ترسم، سيصمت ذلك الصوت بداخلك للأبد.”

“سأبعث فيك الآن بعض الملل بأمور أريدك أن تدركها على مهلٍ وبأناة.”

“عزيزي ثيو: عندما اسيقظتُ صباح اليوم، رأيت اللون الأصفر منسكباً في أنحاء غرفتي، والستائر المغلقة يكسوها ضوء الشمس المبهج الذي اخترقها مضيئاً زوايا الغرفة الزرقاء.. فتحت النافذة لأتفقّد الأجواء في الخارج، وكانت زهور عباد الشمس، التي على وشك أن تُنقل إلى لوحةٍ جديدة، تتهامس فيما بينهما وتتبسّمُ لي خجلِة.. أدركتُ أنه العيد مرة أخرى.”

“لست مغامراً باختياري، بل هو قدري.”

“‏لن ينتهى البؤس أبداً، وداعاً يا ثيو، سأغادر نحو الربيع.”

“للأشياء القبيحة خصوصية فنية قد لا نجدها في الأشياء الجميلة وعين الفنان لا تخطئ ذلك.”

“كلما تقدم بنا العمر تصبح الأمور أكثر صعوبة، لكن القوة الداخلية للقلب تنمو أثناء محاربة المصاعب.”

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *