لاعب الشطرنج السريع Hikaru Nakamura، يخبرنا عن أبرز النصائح والخدع المهارية التي يستخدمها اللاعب من أجل أن يتغلب على خصومه في ذلك الوقت القصير، في لعبة تطلب قدرًا كبيرًا من الذكاء والمجهود الذهني:-

1- لا تستسلم أبدًا: إن لعبة الشطرنج السريع تختلف عن الشطرنج العادي، فإذا كنت في موقف خطر لا تستسلم أبدًا. أو بعبارة أخرى لا تخجل من شيء، فإذا تعرض الملك للهجوم، أو خسرت الوزير (الملكة)، لا داعي للقلق.

2- لا تتعجل تحريك القطع: قد يصادفك موقف أُثناء اللعب وتريد أن تحرك قطعة وتتنبأ بحركة الخصم، ثم قبل أن يحرك القطعة، تحدد القطعة التي ستحركها بعده، بناءًا على تنبؤك لحركته. لا ينصح بذلك، حيث إن معظم الحركات لن تكون تمامًا كما تتوقعها أن تحدث. قد يكون بالإمكان أن تفعل ذلك في حالة كونك متأكدًا من الحركة القادمة، أما إذا كان هناك بعض الشك، لا تفعل ذلك.

3- لا تركز على الوقت: ربما تستعين بالساعة إلى جانبك أثناء اللعب، في الطرف فقط. لكن لا يجب أن يكون تركيزك الكلي عليها أبدًا، فقد يكون هذا التركيز عامل تشتيت لك عن المهمة الأصلية.

4- اختر الوقت الذي تفكر فيه بحكمة شديدة: إن الشطرنج السريع مسألة جمع بين الحكمة والذكاء في تحريك القطع، مع السرعة. لذلك لا تفكر كثيرًا، إذا وجدت أنك استغرقت أكثر من ثانية واحدة، انظر للساعة، فإذا استغرقت أكثر من 30 ثانية لا تفكر أكثر من ذلك. بالطبع ذلك إن لم تكن تبحث عن حركة (كش ملك) جيدة.

5- أي إفتتاحية للعب بإمكانها أن تفي بالغرض: طالما أنه بإمكانك أن تفاجيء الخصم بحركة ما أو أكثر، يمكنك البدء بأي حركة كانت. ولهذا السبب فإن نظريات الشطرنج سيئة، لأنه لا يمكنك بالضبط أن تتوقع ما سيلعبه خصمك أو كيف سيستجيب لحركاتك.

6- بسط اللعب قدر الإمكان: إذا وضعت أمام اختيارات صعبة، ووجدت أن هناك الكثير من القطع أمامك، فلا بأس أن تبسط اللعب قليلًا. لا بأس أن تضحي بإحدى قطعك الصغيرة في مقابل توسيع اللعب وتبسيطه، فإن ذلك يمنحك القدرة على التفكير بشكل أفضل.

7- تعلم متى تتوقف: ستجد نفسك في وقت ما تنتصر في جميع المباريات، ولا يستطيع أحدهم أن يقف في طريقك. عليك أن تفكر في تلك النقطة في التوقف حتى لا يتزعزع مركزك بين اللاعبين، فلا أحد يضمن البقاء على القمة كل الوقت.