الأكثر قراءة مؤخرا

قد تظن أن الجسم البشري عبارة عن آلة منظمة مركبة من مجموعة من الآلات الصغيرة (الأعضاء) التي تعمل سويًا حتى تقوم بوظيفتها على أكمل وجه. وأنه إذا توقف أحد هذه الأعضاء سيتوقف الجسم بكامله عن العمل. بالفعل تتعاون الأعضاء فيما بينها من أجل العمل المثالي، ولكن هذا لا يعني أن وجود جميعها ضروري للإبقاء على حياتك، إليك بعض الأمثلة التي تؤكد ذلك.

1- الدماغ: وكيف ذلك؟ أليس الدماغ هو عضو التفكير والعقل بنا؟ كيف يمكننا الاستغناء عنه؟ هذا ما يحدث بالفعل عند بعض مرضى الصرع الذين يعانون من التشنجات العضلية نتيجة خلل في أحد فصي المخ، يقوم الأطباء بعملية جراحية لنزع هذا الفص المصاب ويبقى بعدها المريض بفص واحد. تشير الأبحاث أنه نحو 45-50% من الذين أجروا هذه العملية قد استعادوا حياتهم الطبيعية دون أي تشنجات، بل وكانت سلامتهم العقلية محفوظة أيضًا.

2- الرئة: وهذا لأننا نمتلك رئتين وليس رئة واحدة، والرئة الواحدة يمكنها أن تقوم بنحو 70% من الوظيفة التي كانت تؤديها الرئتين معًا. يحدث ذلك عندما يصاب المريض بإحدى أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو الشعبي أو داء السل أو سرطان الرئة. حيث يضطر الأطباء إلى إزالة إحدى الرئتين، مما يؤدي ببعض الأعضاء في الصدر إلى الإزاحة قليلًا تاركين مساحة فارغة للرئة الأخرى حتى تنمو وتزداد في الحجم.

3- المعدة: يستخدم البشر المعدة في أشياء كثيرة منها المساعدة في هضم البروتينات وتخزين الطعام ومحاولة قتل البكتيريا الموجودة في الطعام عن طريق حمض الهيدروكلوريك الموجود بها. ولكن إذا تحدثنا عن الجزء الحيوي في وظيفة المعدة (الهضم) فإن الأمعاء تقوم بالجزء الأكبر منها. يقوم الأطباء في بعض الحالات والأمراض بإزالة المعدة بالكامل وربط الأمعاء بالمرئ مباشرة، دون أن يصاب المريض بأعراض خطيرة،غالبًا ما تكون الأعراض الجانبية قليلة الحدة.

4- الطحال: يعتبر الطحال بمثابة مصفاة كبيرة للدم؛ حيث إنه يحتوي على الكثير من الخلايا المناعية التي تساعد على تنقية الدم باستمرار من البكتيريا والفيروسات. ولكن المكان الخطر للطحال في الجسم يجعله عرضة للإصابة والانفجار بسبب الحوادث أو إذا طعنه أحدهم أو ضربه، وهو ما يحله الأطباء بإزالة الطحال تمامًا. بينما قد يكون المريض بعد ذلك عرضة لبعض أنواع البكتيريا نتيجة إزالة الطحال، إلا أن الكبد يتولى وظيفة الطحال في هذه الحالة ويساعد في مكافحة العدوى وتنقية الدم.

5- الكبد: ربما سمعت عن حالة على الأقل في حياتك للتبرع بالكبد، وبعدها يعيش كل من المتبرع والمستقبل للكبد بصحة جيدة. يقوم الكبد بالعديد من الوظائف الحيوية المهمة للغاية في الجسم، ولا يمكن للجسد الحياة بدونه. ولكن ما هو مميز في الكبد أنه يستطيع التجدد حتى لو كان في الجسم ربع الكبد فقط، يمكنه أن يتجدد إلى كبد كامل من جديد.

6- الحويصلة الصفراوية: ذلك العضو الصغير الموجود بجانب الكبد، والذي تتخزن فيه العصارة الصفراوية المفرزة من الكبد لهضم المواد الدهنية. في بعض الحالات تتركز تلك العصارة مما يؤدي لتكوين حصوات الحويصلة الصفراوية، فيقوم الأطباء بنزعها من الجسد تمامًا، دون أن تؤثر في عملية هضم الدهون.

7- الكلية: تقوم الكلى بوظائف حيوية متعددة، أهمها عملية الإخارج، فقط تخيل أنك تعيش في منزل مليء بالنفايات، هذا ما سيحدث في الجسم إذا توقفت الكليتان عن العمل. ولكن بالرغم من ذلك لا يحتاج جسدك إلا لكلية واحدة فقط، لذلك يتبرع الناس كل يوم بكليتهم دون ضرر.