الأكثر قراءة مؤخرا

قبل أن تبدأ في لعب لعبة ما، عليك أولًا تعلم قواعدها. القيادة والإدارة مثلها مثل أي عمل آخر، لها قواعد، وهناك نصائح علمية تساعدك على إتقانها وإجادتها. لذلك حاولنا أن نوجز بعضًا من تلك المهارات في هذه الكتب حتى يستفيد منها كل من كان مسئولًا عن فريقًا ما لكي ينجزوا عملًا ما.

«كيف يمكنك ان تكسب أصدقاء وتؤثر في الناس» لدايل كارنيجي:  إذا كنت تفكر أن تكون قائدًا أو مديرًا لمنظمة ما، فلابد أنك ستمر بكثير من النزاعات والخلافات. لذلك سيتحتم عليك أن تتعلم كيف تسيطر على هذه الخلافات وتدفع العمل قدمًا. وأن تتعلم ذلك يعني أن تتعلم كيف تؤثر في الناس، وكيف تقنعهم برؤيتك للأمور. وهذا بالضبط ما يمنحك إياه الكتاب؛ فهو يعلمك كيف تصنع الكثير من الأصدقاء بدلًا من الأعداء، وكيف تؤثر فيهم.

«الأمر الوحيد الذي عليك معرفته» لماركوس باكنغهام: هذا الكتاب يخاطب كل مدير في طريقة تعامله مع فريق العمل معه ويجيب على تساؤل، ما هي الطريقة المثلى للارتقاء بالعمل في الفريق؟ يجيب الكتاب على ذلك التساؤل بأهمية التركيز على مهارات العاملين وتطويرها، للاستفادة منها في تحقيق التقدم في العمل. بدلًا من إضاعة الوقت والمجهود في محاولة تحسين نقاط الضعف لديهم. الثناء على العمل والتحفييز المستمر أبرز النصائح التي أسداها الكاتب للمدراء والقادة، فذلك يحفز العاملين على إظهار أفضل ما لديهم في العمل. المزيد ينتظرك بعد قراءة هذا الكتاب الشيق.

«اعطِ وخُذ: لماذا مساعدة الآخرين تحقق لنا النجاح؟» لآدم غرانت: تنتشر ثلاثة أنماط من التفكير بين الناس: الأول من يطلب المساعدة فقط، أي دون أن يفكر في مساعدة الآخرين عند حاجتهم إليه، النوع الثاني هو من يقدم الخدمات للناس منتظرًا منهم العون وقتًا ما، أي أنه يقدم الخير كي يعود له مرة أخرى، النوع الثالث هو الذي يعطي بلا مقابل. لابد أنك عرفت أيهم تكون، ولكن حكاية الكتاب لم تنته عند هذا الحد، فلازال المؤلف أمامه الكثير لكي يعطيك أياه.

«التفكير البطيء والسريع» للمؤلف دانيال كانمان: من الاكثر مبيعاً عام 2011. كانمان هو عالم نفس، فاز بجائزة نوبل في العلوم الاقتصادية. يلخص الأبحاث التي أجراها طوال عقود في هذا الكتاب. يناقش الكتاب أكثر الأفكار أساسية، وهو كيف نفكر؟ وما هي أنواع التفكير التي يمر بها الإنسان عندما يتعرض لحدث ما؟ ويبدأ كانمان بعرض نظامين من التفكير، التفكير السريع الذي يعتمد على العاطفة والذي لا يتطلب الكثير من الجهد، بينما النظام الآخر أكثر منطقية ومنهجية، ويتطلب المزيد من المجهود.  يحاول الدماغ البشري الحفاظ على درجة من التوازن بين هذين النظامين، وأي خلل يحدث فيهما يؤدي إلى اضطراب بالضرورة. يعرض الكاتب عددًا من التحيزات التي تعيق التفكير الصحيح، مما سيفيد القادة في تحديد الطريقة الصحيحة التي يجب عليهم أن يفكروا بها، ويساعدهم على التخلص من أي أخطاء أو انحيازات معرفية.

«القيادة: إدراك قوة الذكاء العاطفي» لدانيال غولمان: دانيال غولمان هو أحد علماء النفس المشهورين في علم النفس السلوكي، والباحث المعروف في مجال الذكاء العاطفي. إن علماء النفس يخبروننا أنه كما الذكاء المنطقي IQ فإن لدى البشر نوع آخر من الذكاء يسمى الذكاء العاطفي، والذي يمكننا من التعامل الفعال مع الغير وفهمهم والتعاطف معهم. لابد أنك أدركت أهمية أن يقرأ القائد هذا الكتاب، فكونه يتعامل مع عدد كبير من البشر سواء كانوا من فريق عمله أو غيرهم، فعليه أن يتعلم كيف يتعامل معهم بشكل صحيح.  يروج الكتاب لأفضل الصفات التي يجب أن يوجد عليها القائد والمدير الناجح، لذلك لا غنى عنه لأي منهما.

«خمس اختلالات في فريق العمل» لباتريك لينكوني: إذا كنت قائدًا أو مديرًا، فسيتحتم عليك العمل خلال فريق، لأنه بالطبع لن تقوم بكل المهام وحدك. وعند العمل في فريق فإن هناك عددًا من النصائح يجب عليك أن تتبعها لكي تضمن نجاحًا لهذا الفريق ولكي تتجنب الاختلالات التي تحدث أثناء العمل. ذلك الكتاب يتحدث عن الواجبات والحقوق التي يلتزم بها كل عضو في الفريق، بداية من الثقة المتبادلة بين الأعضاء، والمسئولية المشتركة بينهم عن العمل، والالتزام بتلك المسئوليات واحترام المواعيد. وفي نهاية الكتاب يوجد اختبار بسيط يمكنك من تقييم كفاءة العمل مع فريقك الحالي.