الأكثر قراءة مؤخرا

.من المعروف أن النظام الغذائي لمن يطبخون في البيت يكون صحياً أكثر، ويوفر الكثير من المال والطعام، كما أنه ملائم أكثر، ويمكن أن يستمتع الشخص فيه أكثر، وقد يرغب الناس بين الحين والآخر أن يزوروا مطعمًا لتناول الطعام، ولكن حتى مطعمك المفضل يمكن أن يخدعك بعدة طرق لتطلب المزيد من الطعام، وتدفع لهم المزيد من النقود.

1. الملهيات: تساهم شاشات التلفاز الكبيرة الموجودة على كافة زويا وجدران المطعم في اختيارك لخيارات سيئة، إذ أظهرت دراسة حديثة بحثت في الأكل الطائش، ونشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز يؤدي لاستهلاك سعرات حرارية أكثر ب10%، والأسوأ من ذلك أنه قد ينتهي بك المطاف بتناول سعرات حرارية أكثر خلال اليوم بنسبة 25%، لعدم انتباهك لما تأكله أثناء تناوله.

2. تنظيف الطاولة: هناك سبب وراء حرص طاقم المطعم أشد الحرص على تنظيف طاولتك من بقايا الطعام تماماً بمجرد انتهائك من تناول الطعام، فقد يشجعك هذا على طلب المزيد، إذ أظهرت دراسة نشرة في مجلة أبيتايت بحثت في سلوك المستهلكين تجاه الأطعمة والأشربة، أن الأشخاص استهلكوا سعرات حرارية أقل بنسبة 22% عندما بقيت بقايا الطعام أمامهم لفترة، مقارنة في الوقت الذي تم فيه تنظيف البقايا فورًا.

3. التفاوض على الحجم: من اللطافة ومراعاة الزبائن أن يوفر المطعم عدد السعرات الحرارية الموجودة في وجبات بحجم وجبات الغداء الاعتيادية التي يوفرها أو نصفها، ولكن تكمن المشكلة وبحسب دراسة نشرت في مجلة أبيتايت أنه في العديد من المطاعم يكون الحجم الصغير من الوجبات، نصف حجم الوجبة الطبق الرئيسي، وأرخص بنسبة 20% فقط، مما يدفع المستهلكين لتجاهل كمية السعرات الحرارية، وطلب الحجم الأكبر نتيجة لذلك.

4. الكلمات الرنانة: بحسب تكنوميك، وهي شركة استشارات غذائية يتزايد ظهور كلمات ك”طبيعي”، و”محلي”، و”مغذى على العشب” على لوائح الطعام في الآونة الأخيرة، حتى أن سلسلة مطاعم ماكدونالدز أعلنت عن خطط بتقديم بيض الدجاج غير المربى بأقفاص فقط، ومن المنطقي أن تعتمد المطاعم وخصوصاً مطاعم الوجبات السريعة على هذه الكلمات الرنانة التي تبدو صديقة للبيئة والصحة، وأظهرت دراسة حديثة استعداد المستهلكين لدفع مبالغ أكبر للممارسات المراعية للبيئة في المطاعم، وتكمن المشكلة في افتراض معظم الأشخاص أن هذا الطعام الذي يسوق تحت هذه العبارات والكلمات، بأنه يحتوي على كمية دهون وسعرات حرارية أقل، فاللحم المقدد المصنع محلياً على سبيل المثال، يحتوي على نفس كمية الدهون والسعرات الحرارية الموجودة في كافة أنواع اللحم المقدد، ولكن الامر ليس كذلك دائمًا.

5. عرض كامل للطعام: تعتبر كل من عربات الحلوى القديمة، والمطابخ المفتوحة، وطاولة الطاهي الواضحة في المطعم، أحدث الطرق التي تستخدمها المطاعم لإغراء زبائنها بتناول المزيد من الطعام، إذ أظهرت الأبحاث أن وضع الأطعمة اللذيذة في مرأى العين يمكن أن يحفز إفراز الجسم لهرمون الجريلين، والذي يعرف بعرف الجوع، مما يزيد من الشهية.

6. التأثير الموسيقي: يعرف المقربون من أصحاب المطاعم أن الموسيقى السريعة تؤدي إلى تناول الطعام بصورة أسرع، الأمر الجيد لأي مطعم يأمل بدخول الزوار للمطعم، وخروجهم منه لإتاحة المجال لغيرهم بسرعة، ولكن المشكلة هي أن زيادة سرعة تناول الطعام يؤدي لزيادة استهلاك السعرات الحرارية، وفي المقال تبقى الموسيقى الهادئة الزوار في أماكنهم لفترة أطول، الأمر الذي يؤدي لطلبهم لمزيد من الأطباق، والمشروبات.

 

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات