6 حقائق مثيرة لم تكن تعرفها عن برج إيفل


برج إيفل هو واحد من أبرز المعالم في العالم، سنوياً ملايين الزوار يأتون للتمتع بمظهره المذهل. لربما لديك علم بأنه بُني في عام 1889 وبأن طلائه يعاد كل 7 سنوات، ولكن هناك العديد من الحقائق البسيطة التي ربما لا تعرفها. ألق نظرة على هذه الحقائق الرائعة عنه، واحرص على أن تزوره لتراها بعينك إن لم تكن قد زرته بعد.

1- بناء البرج
صُمم برج إيفل من قبل المهندس وباني الأبراج الفرنسي “أليكسندرغوستاف إيفل” للاحتفال ب مرور 100 سنة على الثورة الفرنسية. أخذ بناءه سنتين وشهرين وخمسة أيام ويعتبر إنجاز تقني وعماري كبير.

2-الزوار
منذ افتتاحه في عام 1889، حوالي 250 مليون زائر قدموا لرؤيته، وهوي يستقبل 7 ملايين زائر سنوياً، 75% منهم من الأجانب، جاعلين منه الصرح أكثر زيارة في العالم. دراسة تمت من قبل Client Watchdog سألت 5000 زائر عن من قاموا بزيارة البرج معهم، وجاوب نسبة 3% منهم بقولهم “أتيت وحدي”، 18.1% جاوبوا بقولهم “أتيت مع صديق” ونسبة 40% جاوبوا ” أتيت مع مجموعة” وأكبر نسبة قدرت بنحو 48.9% كان جوابهم “لقت أتيت مع أسرتي”.

3- البرج المتألق ليلاً
لبرج إيفل 20000 مصباح إضاءة، 5000 لكل جانب، والتي تضيء لخمس دقائق كل ساعة، من متصف الليل حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.
والذي قد يدهشك أنه من غير المسموح لك أن تلقط صورة للبرج في الليل لأن هذه الأضواء تعتبر عمل فني ولديها حقوق نشر، لذلك لا ننصحك بأخذ صورة خلسة لأنك قد تلاحق.

4-إلقاء القبض على الجاسوس Mata Hari
استخدم الجيش الفرنسي محطة برج إيفل اللاسلكية لاعتراض رسائل العدو من برلين خلال الحرب العالمية الأولى.
في عام 1917، هذه المحطة اعترضت رسالة مشفرة بين ألمانيا وإسبانيا تضمنت معلومات عن عملية تسمى ب “Operative H-21” والتي على إثرها تمكنوا من إلقاء القبض على Mata Hari الذي كان يتجسس لصالح الألمان ومحاكمته وإعدامه.


5- المفاخر الجوية الخطيرة والقاتلة التي كان ينفذها البعض من خلاله
لعقود، محبو الأعمال الخطرة استخدموا البرج لينفذوا قفزاتهم وأعمالهم المجنونة، مستخدمين كل شيء من المظلات إلى حبال البانجي (( حبال القفز)).
في عام 1912، الخياط الفرنسي Franz Reichelt حاول الطيران من الطابق الأول بمظلة ذات نابض ولكن انتهى به الأمر محطماً على الأرض.
14 سنة بعدها حاول الطيار الفرنسي Leon Collot الطيران تحت برج إيفل لكن طائرته تحولت إلى كرة من النار جراء تشويش الإشارة الذي حصل من قبل المحطة اللاسلكية التي سبق وذكرناها.

6-عمليات الانتحار من فوقه ليت شيئاً لم يسمع به، ولكنها بنفس الوقت ليست بذلك الأمر الشائع.

هناك فقط 349 محاولة انتحار ناجحة من فوق البرج منذ تأسيسه عام 1889، تبعاً ل Societe de la Tour Eiffel. بعضهم كان ينتحر قفزاً وبعضهم كان ينتحر شنقاً، وهؤلاء اللذين حاولوا الانتحار قفزاً من الطابق الأول لم يكتب لهم النجاح دوماً.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات