الأكثر قراءة مؤخرا

أصبح محمد بن سلمان البالغ من العمر 31 عامًا أصغر وزير دفاع في العالم،وهو الرجل المسئول عن حروب السعودية في الشرق الأوسط، كما أعربت الهيئة العليا للهيئات الدينية في المملكة العربية السعودية عن تقديرها لتعيينه ولى العهد، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

1- دوره في أزمة قطر: وجهت السعودية تهمة الخيانة ودعم الإرهاب إلى قطر، وكان بن سلمان له دور في هذه المقاطعة التهمه كما انضمت مصر والبحرين والإمارات وغيرهم الى رأي السعودية، وقد انضم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي البالغ من العمر 56 عاما إلى بن سلمان في توجيه التهمة الموجهة ضد قطر، ونتيجة لذلك عزز الثنائي نفسيهما كجيل جديد من القادة الشباب في الشرق الأوسط.

2- الأزمة الإنسانية في اليمن: كانت الأمم المتحدة قد أعلنت في مارس الماضي في الذكرى السنوية الثانية للنزاع في اليمن عن مقتل 4773 مدنيا وإصابة 8272 آخرين بجروح في النزاع الدائر بين المتمردين الحوثيين المتحالفين ضد التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية المخلوعة، وأضافت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 100 مدني يقتلون شهريًا مع استمرار الحرب. وكانت الغارات الجوية التي تقودها السعودية مسئولة عن عمليات القتل الجماعي للمدنيين في حوادث متعددة، بما في ذلك القصف المتكرر لقاعة جنازة مزدحمة في صنعاء في عام 2016 والتي أسفرت عن مقتل 140 شخصا، بالإضافة إلى ذلك تحت قيادة بن سلمان كوزير للدفاع، اعترفت السعودية بإسقاط القنابل في اليمن.

3- لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: دعت جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان مرارًا إلى الإطاحة بالمملكة العربية السعودية من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منذ فترة مدتها ثلاث سنوات على بدء المجلس في عام 2016، وصرحت منظمة العفو الدولية وحقوق الإنسان في بيان مشترك يونيو 2016 على أن السعوديين لديه مسجل مروع من الانتهاكات في اليمن في حين أنهم أعضاء في مجلس حقوق الإنسان. وكشفت في عام 2015 أن المملكة العربية السعودية نجحت في الدخول إلى حقوق الإنسان بعد عقد اتفاق سري مع المملكة المتحدة،ويجب الاعتراف بأن بن سلمان لم يكن له علاقة شخصية مباشرة مع الصفقة السرية لدخول مجلس حقوق الإنسان.

4- المملكة العربية السعودية وتنظيم الدولة الإسلامية: قد اتهمت السعودية مرارًا بدعم التطرف الإسلامي وحتى تنظيم الدولة الإسلامية، وبعد قيام تنظيم داعش بشن هجمات على البرلمان الإيراني، أشارت إيران على الفور بأصابع الاتهام إلى المملكة العربية السعودية، ومع ذلك خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016، كشفت رسائل البريد الإلكتروني المسربة من هيلاري كلينتون إلى أي مدى كانت الحكومة الأمريكية قلقة بشأن علاقة المملكة العربية السعودية مع داعش، وفي رسالة بريد إلكتروني عام 2014، كتبت وزيرة الخارجية الأميركية وقتها “نحن بحاجة إلى الضغط على حكومتي قطر والمملكة العربية السعودية اللتين تقدمان دعما ماليًا سريا لتنظيم داعش والجماعات السنية المتطرفة الأخرى في المنطقة”.
وبصفته وزيرًا للدفاع يعد بن سلمان في موقف صعب، لأن حكمه يعتمد على رجال الدين القويين في المدرسة الوهابية شبه الرسمية في الإسلام السني في المملكة، وأعلن تقرير أصدره البرلمان الأوروبي في يونيه 2013 أن الوهابية هي المصدر الرئيسي للإرهاب العالمي، كما وُجد أن المملكة العربية السعودية أنفقت أكثر من 10 ملايين دولار لتعزيز العقيدة من خلال الجمعيات الخيرية في جميع أنحاء العالم الإسلامي.

5- شراء يخت إثناء فرض التقشف: كذلك أنتُقد بن سلمان لشراءه يخوت فاخرة قيمتها550مليون دولار، حيث اشترى بن سلمان يخت طوله440 قدم من الملياردير الروسي يوري شيفلر بينما كان يقضي عطلته في جنوب فرنسا في أكتوبر 2016، وخلال تلك الفترة نفسها قام بن سلمان بتجميد العقود الحكومية وخفض الإنفاق الرأسمالي السعودي بنسبة 71 في المائة.