الأكثر قراءة مؤخرا

إنه لأمر عظيم أن تكون الصديق المفضل لأحدهم، إذ غالباً ما ترى العديد من الشخصيات الكوميدية في المسلسلات التفلزيونية تتجادل حول من هو الصديق المفضل، لكن من الصعب تحديد المعايير التي يمكن أن تجعل شخصاً ما الصديق المفضل، إلا أن باحثًا من جامعة كنساس حاول حل هذه المسألة.

حدد بروفيسور دراسات التواصل جيفري هول، في ورقة علمية جديدة نشرت في مجلة العلاقات الاجتماعية والشخصية ” the Journal of Social and Personal Relationships”، الفترة التي يستغرقها الشخص لتكوين صداقة مع احدهم، بالإضافة إلى الوقت الذي يستغرقة ليشق طريقه عبر مراحل الصداقة المختلفة، وكان قد وجد في دراسة سابقة له، أن الدماغ قادر على التعامل مع 150 صداقة في آن واحد.

طور هول وزملاؤه آداة انترنت لتقييم مدى قرب الأشخاص لأصدقائهم، وحللوا في الجزء الأول من الدراسة بيانات من 355 استطلاع لبالغين انتقلوا حديثًا في الستة أشهر الأخيرة، وكانوا في طور البحث عن أصدقاء جدد، طُلب منهم التفكير في شخص قابلوه منذ أن انتقلوا، وكيفية تطور صداقتهم.
كشف المشاركون في الدراسة عن مدى قربهم لأصدقائهم، وعدد الساعات التي يقضونها مع بعضهم، بالإضافة إلى تصنيفهم لمستوى علاقتهم بهم في واحدة من هذه المستويات الأربعة: معرفة، صديق عادي، صديق، صديق مقرب، ويمكن للباحثين من خلال هذا أن يقدروا عدد الساعات التي يمكن أن يصل فيها الناس لمستويات مختلفة من الصداقة.

سُئل في الجزء الثاني من الدراسة 112 طالب من جامعة كنساس، عن شخصين قابلوهم من اسبوعين منذ بدء الدراسة، وتابع الباحثون معهم بعد أربعة، وسبعة أسابيع لتتبع التطورات في صداقتهم، فأظهرت النتائج أن الشخص يستغرق من 40 إلى 60 ساعة لبناء علاقة صداقة عادية، و80 إلى 100 ساعة لينتقل الشخص ليصبح صديق، وما يقارب ال200 ساعة ليصبح صديق جيد.

إلا أنه لا يمكنك أن تجبر أحدهم ليصبح صديقك، وبالطبع لا يمكن لأي علاقة أن تكبر بزيادة عدد الساعات التي يقضيها الطرفين معًا فحسب، ولكن إن كنت تريد أن تصبح الصديق المفضل لأحدهم، فإن الطريقة الأمثل لذلك هي قضاء المزيد من الوقت معهم، ويقول هول “اجعل قضاء الوقت مع أصدقائك المحتملين أولوية، وإن كنت مهتمًا بحق في توثيق علاقتك بأحدهم، فحاول عندها تغيير بعض الروتين معهم، اخرج معهم لتناول الغداء، أو شرب القهوة على سبيل المثال، إذ تظهر هذه الأمور للناس، اهتمامك في توثيق العلاقة معهم.”

المصدر

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات