الأكثر قراءة مؤخرا

هل تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية دولة؟ ما هو تعريف الدولة؟ يتم تعريف الدولة بالمعنى التقليدي على أنها بلد يخضع لسلطة حكومية عليا، ذو مساحة جغرافية محددة وتوزع سكاني دائم وأرض معينة وحكومة واحدة ولديها علاقات مع بلدان أخرى وعلى ذلك هل ينطبق هذا التعريف على الولايات المتحدة؟ وما هي بالضبط الولايات المتحدة الأمريكية؟

عندما تقول الولايات المتحدة الأمريكية فإنك ستفترض مسبقاً أنها متوضعة في قارة أمريكا ولكن ذلك ليس صحيحاً بالكامل حيث تشتمل أمريكا على كل من أمريكا الجنوبية والشمالية ولكن في الحقيقة فإن 99.5% فقط من الولايات المتحدة يتوضع هنا كما أن 1.6% من الأمريكيين يعيشون خارج أمريكا، ومعظم هذه الأراضي الأمريكية ولكن الغير متوضعة في اميركا توجد على جزر في كل من البحر الكاريبي والمتوسط، في البحر المتوسط لدينا جزيرة هاواي والتي هي الولاية الوحيدة من ضمن الخمسين ولاية والتي تتوضع خارج أمريكا بالإضافة إلى مجموعة من الجزر التي تشكل مع بعضها ما يسمى بمقاطعات الولايات المتحدة وهي جزء منها وتقسم إلى مقاطعات مندمجة ومتفرقة ولكنها تخضع بشكل مباشر للكونغرس الأمريكي ولما تقرره الخمسين ولاية، إلا أنّه ليس لديها ممثل ولا يمكنها حتى أن تشارك في الأنتخابات الرئاسية، أبعد مقاطعة منها هي Guam)) والتي هي قطعة صغيرة من أمريكا تبعد عن أقرب ولاية والتي هي (هاواي) نحو 3.633 ميل/5.847 كم و ما يقارب 7.912 ميل/12.733 كم عن البيت الأبيض حيث يتم إقرار كل القرارات التي تخضع لها، عدد سكان هذه المقاطعة يبلغ نحو 160000 نسمة ويوجد أيضاً أربع جزر أخرى تحتوي على سكان وهي Northern Mariana islands و American Samoa و vergin Islands وpuerto Rico، كما يوجد ثماني جزر أخرى مبعثرة حول هاتين الولايتين و ولكنها غير مأهولة بالسكان، الدستور الأمريكي ينطبق عليها بشكل جزئي فقط حيث يعد ذلك غريباً نوعا ما كون puerto Rico (بورتوريكو) تحتوي على تعداد سكاني يعادل ما تحتويه 21 ولاية أخرى لذلك من المحتمل أن تصبح قريباً الولاية رقم 51 ولكن ذلك حتماً لن ينطبق على جزيرة صغيرة جدا تقع في البحر المتوسط هي جزيرة Palmyra atoll الغير مأهولة بالسكان و الوحيدة المنفصلة حيث أن الدستور يطبّق فيها بشكل كامل وأيُّ أحد يولد هنا مهما كان السبب يصبح مواطناً أمريكيا وتخضع بشكل مباشر إلى الرئيس الأمريكي.

ولكن هناك جزر أخرى يتم التنازع عليها حتى الآن كبعض الجزر التي تتم المطالبة فيها من قبل كولومبيا أو مجموعة أخرى من جزر على ساحل Maine التي تطالب فيها كل من كندا والولايات المتحدة مما يعني أنه في حال ولدت إحداهن لسبب ما على أحد هذه الجزر فإن المولود يحصل بشكل آلي على كل من حقوق المواطنة الكندية والأمريكية، ولكن لعلّ أكثرها إثارة للجدل هي قطعة الأرض تلك في كوبا والتي تسمى Guantanomo Bay)) والتي لا تعتبر مساحة قليلة على الإطلاق حيث تبلغ مساحتها أكبر من خمس ولايات وبنفس حجم جزيرة (جيرسي) تقريباً التي تقع بين انكلترا وفرنسا وقد طالبت فيها كوبا ولكن الولايات المتحدة قررت أن تحتفظ بها،وبذلك فهذه كل أمريكا التي لا تقع داخل قارة أمريكا ولكن ماذا عن ال99.5% الباقية التي لم نتحدث عنها؟ إنها ال49 ولاية الأخرى التي تشكل الولايات المتحدة بالإضافة إلى هاواي وهذه الولايات لديها القدرة على اختيار ممثلين لها في الكونغرس لوضع القرارات لهذا الاتحاد بأكمله، الولايات الفردية لديها صلاحيات خاصة ممنوحة لها من قبل الكونغرس وتشترك بهذه الصلاحيات مع الحكومة الفيدرالية وعلى ذلك فإن كل من الولاية والحكومة يمكنها وضع قراراتها المنفصلة مما شكل مشكلة كبيرة في معرفة أيٍّ منها سيكون أكثر شرعية.

مناطق تحت سلطة الادراة الامريكية لكنها ليست جزءًا منها
مناطق تحت سلطة الادراة الامريكية لكنها ليست جزءًا منها

تمت الإجابة على هذا السؤال بعد الحرب الأهلية بين عامي 1861-1865 حيث تطغى دائماً القوانين الفيدرالية على قوانين الولاية، كما نتج عن الحرب الأهلية قرارات أخرى مثل أن الولايات حالما تنضم إلى هذا الأتحاد لا يمكنها أن تنفصل عنه حيث يمكنها أن تصوت ليكون بإمكانها ذلك ولكن إذا ما حدث ذلك فلن يتم أخذ مطالها بعين الأعتبار من قبل الفيدرالية، كما لا يمكن للولاية أن تعتبر قانوناً فيدرالياً على أنه غير شرعي ولكن يمكن أن تلتف على ذلك من خلال التصريح عن قانونية بعض القرارات التي صنفتها الحكومة على أنها غير قانونية وأوضح مثال على ذلك هو الماريجوانا والتي تعتبر غير قانونية في كل مكان في الولايات المتحدة بقانون فيدرالي ولكن تم تشريعها بشكل قانوني في بعض الولايات ومنها:نيفادا، ماين، كولورادو، واشنطن، كاليفورنيا، ماساتشوستس، ألاسكا و أوريجن وبما أن القانون الفيدرالي يطغى على قانون الولاية فإنه يمكن للقوات الحكومية نظرياً في أي وقت أن تدخل إلى أيٍّ من هذه الولايات وتعتقل مئات الآلاف من الناس المشاركين في قانون ولاية شرعي ولكنه قانون فيدرالية غير شرعي والسبب الوحيد في أنهم لم يقوموا بذلك بعد هو أنهم قرروا أن الأمر لا يستحق عناء وقتهم ولكن إن كانت الولاية قادرة على تخطي قوانين الفيدرالية أين ذهب تعريفنا للدولة هنا وبخاصة البند الخاص بالسلطة التابعه لها؟ من ناحية أخرى كم هي نسبة الأشخاص الذين يعترفون بسلطة ولايتهم أكثر من اعترافهم بسلطة الولايات المتحدة؟

الاراضي الهندية داخل الولايات المتحدة
الاراضي الهندية داخل الولايات المتحدة

بالرغم مما ناقشناه سابقاً فإن مجموعة الولايات ذات الحكم المنفصل في الولايات المتحدة هي: ألاسكا، هاواي، كاليفورنيا، اوريغن، واشنطن، فيرمونت، نيوهامشر واتحاد الولايات السابق في أمريكا وأشهرها تكساس، وأهم هذه الولايات هي تكساس مع0.5% من السكان وهاواي غير معروفة بالضبط و ألاسكا بتعداد يبلغ نحو 6% من التعداد السكاني وتعتبر أكبرها، وأخيرا هناك ناحية أخرى لتوضيح مفهوم الدولة بالنسبة للولايات المتحدة والذي يتعلق بالمقاطعات التي تحدثنا عنها سابقاً حيث توضح الخريطة التالية عدد المناطق الأمريكية الهندية في الولايات المتحدة.

والتي يبلغ عددها 326 ومعظمها ذو مساحة صغيرة ما عدا نحو 12 منها أكبر من ولاية(رودأيلاند) وأكبرها والتي هي(نافاهو) تقريباً تماثل ولاية(فيرجينيا الغربية) بالحجم ويبلغ عدد سكانها نحو 200000 نسمة، التعداد السكاني لهذه المناطق مجتمعة مع بعضها يصل إلى أكثر من مليون نسمة وتشغل مساحة مماثلة ل(أيداهو) تقريباً، ويتم منح هذه الأراضي المنفصلة صلاحيات تسمى سلطة عشائرية أو قبلية مما يعطيهم الحق أن يحكمو أنفسهم داخل المقاطعات في الولايات المتحدة، تعتبر الحكومة الفيدرالية هذه المناطق دول مستقلة نوعاً ما وتسميها (دول محلية تابعة) ولديهم قوانين خاصة بهم بالإضافة إلى قوانين ما زالت على نزاع فيها مع الولاية والفيدرالية فمثلا أكبر كازينو في العالم يقع في أحد هذه المناطق في أوكلاهوما على الرغم من أن المقامرة تعتبر غير شرعية فيها ولكن يمكنك أن تقامر في أي مكان من مقاطعة المنطقة ولكن حالما تخرج منها يصبح غير شرعي مجدداً، حتى أن بعض هذه المناطق لديها محاكم وقوّات شرطة خاصة وينتخبون رئيسهم الخاص بهم، وبذلك تكون المقاطعة الوحيدة التابعة بشكل كامل للحكومة الفيدرالية هي العاصمة واشنطن والتي ليست جزءاً من أي ولاية والجزر التي تعتبر مقاطعات أمريكية، بالمحصلة فإن لدى هذه المناطق حكم مستقل بالكامل خاص بها والولايات أيضاً لديها قوانينها الخاصة التي يمكن أن تتجاهل قوانين الفيدرالية.