الأكثر قراءة مؤخرا

هنالك العديد من الشبان الذين يدمنون المواقع الإباحية، لكن ما لا يعلمونه أن الإدمان على مشاهدة المواد الإباحية تسبب العجز الجنسي وتمنعهم من الوصول إلى النشوة الجنسية؛ تبين أيضاً أن مشاهدة المواد الإباحية لفترات طويلة يسبب ضعف الانتصاب بشكل كبير.

هذا الأمر لا يتوقف على الشبان والرجال فقط بل على المراهقين بعمر 13 و14 عاماً أيضاً، وهذه هي الحالة الأخطر لأن الشبان بهذه الأعمار يتأثرون بأي شيء مما يؤثر سلباً على حياتهم الجنسية في المستقبل وقد يصل الأمر إلى أن هؤلاء الشبان لن يشعروا بأي شيء حتى بوجود فتاة عارية أمامهم.

لماذا يحصل العجز الجنسي عند إدمان مشاهدة المواد الإباحية؟ عندما يدمن الرجل نوعاً معيناً من المواد الإباحية فإن عقله يتبرمج تلقائياً على الاستثارة الجنسية عند مشاهدة هذا النوع من المواد الجنسية، ليس هذا فقط بل ومع ازدياد الإدمان سيبحث الرجل عن النوع الأكثر تطرفاً من المواد الإباحية حتى يبتعد كل البعد عن الواقع وعن العملية الجنسية الطبيعية والمتعارف عليها.

وأكد العديد من الأطباء المختصين بأن الإدمان على المواد الجنسية يسبب مشاكل جنسية جمة كضعف الانتصاب وعدم الوصول إلى النشوة الجنسية أو العجز الجنسي التام، بالإضافة إلى أن هذه المشاكل تؤثر على حياة الرجل أو العائلة حتى إن كان متزوجاً، فبعض الرجال يتصرفون وكأنها نهاية العالم كلما واجهوا مشكلة في السرير.

والحل؟ من أكثر الأمور المغلوطة حول إدمان المواد الإباحية ما يقوله بعض الأطباء حول مشكلة عدم الانتصاب ونسبها إلى القلق النفسي في حين يتجاهلون إمكانية حدوث المشكلة نتيجة الإدمان على مشاهدة المواقع الإباحية، والحل في معظم الحالات هو التوقف عن مشاهدة المواد الإباحية وعن الاستمناء لفترات طويلة وسيعود كل شيء لطبيعته فالعقل مرن بما فيه الكفاية ليتأقلم مع المتغيرات الجديدة.

وجهة نظر معاكسة: لكي نكون صريحين وواقعيين هذه ليست وجهة النظر الوحيدة، فهنالك العديد من الأطباء أيضاً الذين يحاربون وجهة النظر السابقة ويعتقدون أن العلاقة بين العجز الجنسي ومشاهدة المواد الإباحية مبالغ فيها، وأن المواقع التي أنشئت من أجل هذه الفكرة تستغل القلق الجنسي عند الكثير من الرجال لتحقيق مصالح شخصية.

في النهاية لا يوجد ما هو أكيد ونهائي حول هذه الأمور فكل شخص يختلف عن الآخر والتركيبة النفسية للبشر غير متشابهة لذلك لا يمكن تعميم هذه الظاهرة، وإنما يمكن القول في نهاية هذا المقال أنه من الممكن جداً أن تسبب مشاهدة المواد الإباحية ضعفاً جنسياً عند الرجال.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات