الأكثر قراءة مؤخرا

لإنجاب الأطفال يمكن أن تتحول الخصوبة لمصدر قلق كبير، حيث أنها تتأثر بالعديد من العوامل المختلفة حولنا مثل النظام الغذائي والحالة النفسية ونمط الحياة والتدخين وشرب المشروبات الكحولية بكثرة، فببساطة إذا كنت تريد أن تزيد من خصوبتك عليك بتغيير نمط حياتك كليًا، كذلك الابتعاد عن كل ما ذكر منذ قليل سواء كان تدخين أو توتر أو غيره من العادات السيئة.

1- نمط الحياة الصحي: هناك بعض النقاط المختلفة التي تزيد من الخصوبة وايضًا تساعد على تحسين حياتك كلها بشكل رائع:

• تناول الطعام الصحي يعتبر من أهم تلك العوامل حيث أن له تأثير كبير جدًا على حياتك الصحية والجنسية، فاحرص دائمًا على إضافة الخضروات والفاكهة والألياف والبروتينات والدهون الصحية إلى نظامك الغذائي اليومي.

• ممارسة الرياضة ايضًا لها العديد من الفوائد الصحية ولكن تجنب بعض التمارين مثل ركوب الدراجات حيث وجدت الأبحاث أنها تسبب في انخفاض نسبة الخصوبة على عكس بعض التمارين التي تزيدها مثل الركض في الهواء الطلق والسباحة.

• احرص على أن يكون وزنك صحيًا، فزيادة الوزن أو نقصانه تقلل من الخصوبة بشكل ملحوظ وربما تقوم بإنتاج الحيوانات المنوية غير الطبيعية.

• حاول أن تتحكم في توترك، فالتوتر يتعارض مع الصحة الجنسية بصورة ملحوظة، فإذا وجدت نفسك تشعر بالتوتر حاول أن تستنشق بعض الهواء النقي.

2- تجنب بعض السلوكيات: يوجد الكثير من السلوكيات الضارة التي تقلل الخصوبة بل ايضًا تقلل من صحتك العامة بشكل كبير:

• التدخين وهو المشكلة الرئيسية في خفض الحيوانات المنوية لدى الرجال، فببساطة إذا استطعت الإقلاع عن التدخين فستنعم بحياة أفضل سواء كانت جنسية أو صحية أو اجتماعية.

• توقف عن استخدام الماريجوانا، فُوجد أن المكون الفعال فيها يقلل من الخصوبة بشكل عام، وفي حال رغبتك في الإنجاب يجب أن تتوقف عن تعاطيها.

3- لا تخجل من البحث عن المساعدة الطبية: إذا كنت تعاني من قلة الخصوبة الجنسية وحاولت بشتى الطرق المختلفة أن تزيدها ولكن بلا نتيجة إيجابية، فهنا يجب أن تستشير الطبيب فورًا، حيث سيقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة وسيعالج المشكلة بصورة آمنة وفعالة.