الأكثر قراءة مؤخرا

من هو أبو بكر البغدادي حقًا؟


أبو بكر البغدادي قائد التنظيم الإرهابي داعش هل قتل في غارة جوية أمريكية كما قيل. ومن تكون هذه الشخصية الغامضة؟

أبو بكر البغدادي القائد السري لداعش قتل حسب التقارير الواردة بغارة جوية أمريكية, وهذه الأنباء أوردتها بشكل عاجل وكالة أعماق المقربة من هذا التنظيم. وحسب تصريح الوكالة هذه فإن البغدادي قتل بغارة جوية في اليوم الخامس من رمضان في مدينة الرقة السورية. ولكن ماذا نعرف عن هذا الرجل الذي خطط لهجمات إرهابية في بروكسل وباريس؟
فيما يلي ستجد كل ما تريد معرفته عنه.

خجول ومتواضع: ولد عام 1971 في سامراء في العراق, والذين يعرفون البغدادي في بدايات شبابه وصفوه بأنه خجول ومتواضع. حيث كان اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم علي محمد البدري السامرائي ولكنه اتخذ اسم البغدادي لاحقاً في حياته. ولغاية عام 2004 عاش في مسجد في حي طوبشي الفقير في ضواحي بغداد.

دخوله عالم الإرهاب: هناك بعض الجدل حول بدايات دخوله عالم الإرهاب, فالبعض يقول انه كان متطرفاً دينياً قبل غزو العراق وإسقاط صدام عام 2003 ولكن الحقيقة أن هناك معلومات قليلة حول بدايات نشاطاته الإرهابية تحت مسمى البغدادي. ويقول باتريك سكينر من مجموعة صفوان للاستشارات الأمنية أن هذا الشخص معروف لهم بشكله الحالي ولكن بدايات ظهوره ما تزال غامضة.و يضيف باتريك جوستون من مؤسسة رند أن البغدادي تمكن من غدارة هذه الشخصية الغامضة بشكل جيد و انه عزز من مكانة هذه المجموعة التي يقودها الأمر الذي جعل الشباب منجذباً لها.

الانضمام إلى مجلس شورى المجاهدين: بعد حرب العراق بدأت نشاطات البغدادي الإرهابية كما هو معروف, حيث تم اعتقاله بين شهري شباط وكانون الأول من عام 2004 كمعتقل مدني وتم إطلاق سراحه فيما بعد لأنه سجين قليل الخطورة. وفي عام 2006 انضم إلى مجلس شورى المجاهدين ليكون في لجنة الشريعة هناك. حيث تم تغيير هذه الاسم مع البغدادي ليصبح الدولة الإسلامية في العراق.

ترقيته ليكون زعيماً لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق: تمت تسميته قائداً لهذا التنظيم عام 2010, وفي العام الذي يليه مات أسامة بن لادن وقام البغدادي بمدح أعماله الإرهابية المقززة. وفي نفس الوقت استمر التنظيم بشن هجمات إرهابية مدمرة في العراق التي زعزعت استقراره بعد انتهاء الحرب.

تأسيس داعش: في عام 2013 قام البغدادي بالإشراف على توسيع منظمته. حيث انفصل التنظيم عن القاعدة الذي كان جزءاً منها تحت اسم القسم العراقي, وقام بالتوسع نحو سوريا مطلقاً اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام على هذا التنظيم. وتقول مصادر وزارة الدفاع أن صلات البغدادي الوثيقة في السعودية سمحت للتنظيم بالتوسع وذلك بفضل قدرته على جمع الأموال من أشخاص في هذا البلد وفي قطر أيضاً.

تقرير مقتله: حيث قال تقرير وكالة أعماق المرتبطة بهذا التنظيم أن البغدادي قتل في غارة جوية للتحالف. وأكد البيان الصادر عن القوات الخاصة العراقية أن الطائرات العراقية قصفت رتل البغدادي الذي كان متوجهاً إلى كربلاء لحضور اجتماع لقيادات التنظيم.


أمين السيد

مصدر 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات