الأكثر قراءة مؤخرا

لماذا تشعر أحيانا باليأس و الانزعاج بعد ممارسة الجنس أو العادة السرية ؟


العالم كله مهووس بعدد مرات, ومتى وأين يمارس الناس الجنس, ويمكن من الصعب لأغلبنا أن يتذكر ما يشعر به بدقة بعد ممارسته للجنس, ولكن الأمر مختلف بالنسبة لمن يمر بحدث محزن بعد ممارسته للجنس, فيصبح الأمر بالنسبة له مخيف ومؤلم. حيث يستخدم مصطلح “الانزعاج ما بعد الجماع” ليصف شعور البكاء, والحزن, والقلق, والعدوانية, والاضطراب, واكتئاب ما بعد ممارسة الجنس, ويترافق ذلك مع عملية الجنس التي تحدث بين شخصين غير متوافقين أو بين شخصين لا يوجد بينهما رضا أو توافق على العملية الجنسية.

وتقول “دينيس نولز” الطبيبة المعالجة لأمراض الجنس والعلاقات, والمستشارة في جمعية الاندبندنت الخيرية تقول: ” انه ليس من غير المألوف الشعور بشعور سيء بعد ممارسة الجنس, وانه ليس من الضرورة أن ينجم ذلك الشعور عن صدمة أو حدث سيء, ولا ينبغي أن يعني دائما بان حدثا سيئا قد وقع بالفعل”. و أوضحت بأن ذلك الشعور يأتي بسبب إفراز بعض الهرمونات في الجسم بعد ممارسة الجنس، بما في ذلك الاندورفين، الأوكسيتوسين والبرولاكتين. وتتابع بالحديث: “ممارسة الجنس هو فعل حميم يتبعها هزة جماع كبيرة, والتي تطلق بدورها الكثير من هرمونات الترابط والشعور بالسعادة الرائعة. وان انخفاض تلك الهرمونات في أعقاب ذروة النشوة الجنسية، يمكن أن يتبعها شعور تلقائي بالحزن”.

حيث إن الانتقال من الفرح المطلق والمتعة أثناء الجماع, إلى الابتعاد عن الشريك بعد الجماع, قد يؤدي عند النساء وبعض الرجال إلى شعور بالحزن وضيق النفس, وهذا الشعور يحدث بشكل متفاوت بين الناس تبعا لاختلاف وظائفهم البيولوجية العضوية, فعندما تكون في قمة السعادة والنشوة العاطفية وفجأة يهبط هذا الشعور عند انتهاء الجماع (وعادة ما ينتهي الجماع بالقذف), فانه من الطبيعي أن يحدث ذلك الشعور من الحزن. كما كشفت دراسة حديثة حول هذه الظاهرة ، بأن 46 في المائة من 230 من الذين شاركوا من الإناث شهدوا انزعاج ما بعد الجماع “عدة مرات” في الشهر الماضي. ووجد الباحثون أن العلاقة الحميمة في العلاقات لا تؤثر على هذا.

وتتوافق هذه الدراسة مع دراسة منفصلة في عام 2011 والتي وجدت أن ثلث النساء يشعرون بالاكتئاب حتى بعد ممارسة الجنس ووصفها الأطباء بأنها مرضية, ويعتقد العلماء بان هذا قد يكون له علاقة بتطور الوظائف البيولوجية عند النساء. ولكن تؤكد الطبيبة نولز, بان تكرر هذا الشعور لا يجب أن ينظر له بشكل طبيعي, لذا اذا كنت تشعر بالضيق دائما عقب العلاقة الجنسية, فقد لا يكون ذلك امر طبيعي بل مرضي, ويحتاج إلى استشارة ومعالجة جنسية, فقد يكون هناك مشكلة بالعلاقة مع الشريك بشكل عام وليست مشكلة في العلاقة الجنسية بشكل خاص.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات