معلومات وحقائق عن زياد دويري . (الاسم: زياد دويري. الميلاد: كانون الثاني 1963 (56 سنة)). مخرج و كاتب أفلام لبناني فرنسي ولد في مدينة بيروت ودرس فيها قبل انتقاله إلى أمريكا وهو بعمر العشرين. له العديد من الأفلام الشهيرة ومنها “بيروت الغربية” و”القضية 23″، كما له بعض المسلسلات التلفزيونية. حياته غامضة نوعاً ما ولكننا استطعنا إحضار العديد من المعلومات عنه التي سوف نعرضها في القائمة أدناه.

1. أفلامه السينمائية

معلومات وحقائق عن زياد دويري قصة حياة المخرج اللبناني زياد دويري كاتب أفلام لبناني فرنسي بيروت الغربية قضية 23 المسلسلات التلفزيونية

يؤدي دويري مهنته على أتم وجه وفي كل مرة يبهرنا أكثر من المرة السابقة بروعة أعماله التي يقدمها، في حوزته 7 أعمال قام بإخراجها وكتابة نصوصها وهي فيلم “بيروت الغربية” عام 1998، وفيلم “قالت ليلى” عام 2004. وأيضاً عام 2005 قام بإخراج حلقة المهاجر من مسلسل “الخلية النائمة”، وعام 2012 فيلم “الصدمة”. وعرض في عام 2013 فيلم (Affaire Étrangère) وعام 2016 مسلسل فرنسي بعنوان (Baron Noir). وآخر أعماله السينمائية العربية هو فيلم “القضية 23ط عام 2017.

2. الجوائز والتكريمات

معلومات وحقائق عن زياد دويري قصة حياة المخرج اللبناني زياد دويري كاتب أفلام لبناني فرنسي بيروت الغربية قضية 23 المسلسلات التلفزيونية

تم ترشيح العديد من أعماله لنيل الجوائز، حيث أنه فاز بجائزة فرانسو تشاليس من مهرجان كان السينمائي عن فيلمه “بيروت الغربية” عام 1988، ورشح لجائزة (ACS) عن أفضل مخرج لمسلسله الفرنسي ذو الثماني حلقات، (Baron Noir). وأيضاً كان أول وصول للبنان إلى أوسكار من خلاله حيث رشح فيلم “القضية 23” في أوسكار 2018 عن أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.

3. موقفه من اسرائيل

معلومات وحقائق عن زياد دويري قصة حياة المخرج اللبناني زياد دويري كاتب أفلام لبناني فرنسي بيروت الغربية قضية 23 المسلسلات التلفزيونية

لم يكن دويري يوماً من المعارضين لها، وهذا ما أثار استهجان بلده الأصل بعد الحرب التي شنتها على البلاد، بل صرح دويري عن رفضه لمقاطعة اسرائيل. حيث أنه عام 2013 قام بتصوير فيلمه (The Attack) في أرضي فلسكين المحتلة من قبل اسرائيل وكان فيلمه يضم ممثلين اسرائيلين، منع بث هذا الفيلم في لبنان مما جعله يبتعد عن الوطن لفترة طويلة.

4. فيلمه الأخير “القضية 23”

يركز الفيلم الذي عدّ أعلى الأفلام اللبنانية لعام 2018، على صدام طفيف بين ميكانيكي مسيحي لعب الدور الممثل اللبناني عادل كرم، وعامل فني فلسطيني لعب الدور الممثل الفلسطيني كامل الباشا ، والتي سرعان ما وصلت إلى مواجهة بين الشعب المسيحي في البلاد والأقلية الفلسطينية. في قلب الفيلم، السبب الرئيسي للمناقشات الساخنة هو الدامور، مذبحة عام 1975 التي ارتكبتها منظمة التحرير الفلسطينية في المدينة المسيحية المارونية ، مما أسفر عن مقتل مئات المدنيين.

المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا