لقد كان شرب الخمر وسيلة للاستمتاع منذ أقدم الحضارات الإنسانية، ولكن بعض المجتمعات وصلت لمرحلة أنها لا تتخيل حياتها بدون الخمر والكحول، إليك بعض المعارك التي نشبت وسببت الكثير من القتلى بسبب الكحول:

1- أعمال الشغب بسبب البيرة:

lager-beer

في عام 1855، قام رئيس بلدية شيكاغو الجديد الدكتور ليفي بون باتهام المهاجرين الكاثوليك الإيرلنديين بتدمير المدينة وذلك بسبب افتتاحهم للعديد من الحانات، كما أنه نعتهم بـ “السكارى المنحرفين عديمين القيمة” كما قام بوضع قانون ينص على إغلاق جميع حانات شيكاغو في يوم الأحد، بالإضافة لرفع سعر الخمر من 50 إلى 300 دولار، ولكن العديد من الحانات لم تطبق هذا القانون، وبدلاً من ذلك قاموا بوضع رجال مسلحين على أبواب الحانات في انتظار رجال الشرطة لمحاولة إيقافهم، وبعد أسابيع سار آلاف المهاجرين الإيرلنديين بمظاهرة امام مجلس رئيس البلدية مسلحين بالمسدسات، وقد توفي أحد المتظاهرين في شجار خاضه مع الشرطة، وعلى الرغم من خسارتهم هذه المعركة إلا أنهم حصلوا على مبتغاهم ففي العام القادم تم طرد بون من منصبه وإلغاء كامل قوانينه.

2- شغب في مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون:

rum-riot

في عام 1851،أعلن عمدة بورتلاند “نيل داو” حظر كامل على بيع الكحول وذلك معتقداً أن هذا القرار قد ينهي الإتجار بالرقيق، وذلك لأن أغلب العبيد يتم استثمارهم للعمل في مصانع السكر، وهناك حاجة كبيرة للسكر في عملية التخمير، ولكن فيما بعد لم يعد الأطباء قادرين على تعقيم أدواتهم لذلك أصدر داو ثغرة قانونية للسماح باستعمال الكحول للأغراض الطبية فقط، ولكن فيما بعد علم السكان أن داو لم ينقطع عن شرب الكحول الأمر الذي دفع أكثر من 200 شخص للإحاطة بقاعدة المدينة والتظاهر والصراخ إلى أن ذهبوا للمحكمة للحصول على أمر تفتيش ولكن القاضي لم يعطهم هذا الأمر، مما أدى إلى تجمع أكثر من 2000 شخص وبدأ معركة مع الميليشيات، وعندما جاء وقت إعادة الانتخابات لم يقم أحد بانتخاب داو، حيث أنهم صوتوا لشخص يسمح لهم بشرب الخمر.

3- معركة بريسبان-أستراليا:

beer

بريسبان هي قاعدة عسكرية كبيرة كان يتمركز بها آلاف من الجنود خلال الحرب العالمية الثانية في انتظار أوامر تحركها، وبعد التدريبات العسكرية كانوا يمضون أمسياتهم بالشرب طوال الليل، كما كانت الحانات تتوقف عن تقديم المشروب في الساعة الحادية عشر الأمر الذي جعل الناس يسيرون بحالة سكر في الشوارع مسببين ازعاجاً كبيراً للسكان المحليين الذين عليهم الاستيقاظ مبكراً للعمل، وبسبب ها قامت الحكومة بإصدار قرار يمنع الحانات من تقديم المشروبات بعد الساعة الثامنة، ولكن لم يصغ أحد لهذه القرارات مما دفع رجال الشرطة للتوجه إلى الحانات والشوارع و إخبار الجميع بالعودة لمنازلهم ولكن الجنود قاموا بإغلاق الشوارع وبدأوا معركتهم مع الشرطة.

المصدر