الأكثر قراءة مؤخرا

متلازمة التورد الآسيوية : لماذا يسبب الكحول حمرة على وجه الآسيويين ؟


 

ما هي متلازمة التورد الآسيوية وما هي الإشارات التي يجب أن تبحث عنها؟ سوف يجيبنا على هذا السؤال قسم الجراحة وزراعة الأعضاء في مستشفى سنغافورة العام.

تشيع متلازمة التورد الآسيوية في الصينيين واليابانيين والكوريين

حصولك على حمرة في الوجه بعد شربك للكحول هو ليس إشارة على تدفق قوي للطاقة – كي أو qi أو تشي وتتفاوت التسمية بتفاوت الثقافة الآسيوية وغالباً ما تعبر عن الطاقة – كما أنه ليس إشارة على دورة دموية قوية، عوضاً عن ذلك إنه مؤشر على أن جسمك لا يقوم بتأييض الكحول بكفاءة، وهذه الظاهرة تسمى «متلازمة التورد الآسيوي – Asian flush syndrome» وهي شيء شائع بين الصينيين واليابانيين والكوريين.

the_alcohol_flushing_response

يقول الدكتور تان إيك خون، المستشار المساعد في المستشفى:

«إذا كنت آسيوياً وتشرب الكحول بشكل اعتيادي، عندها قد تزداد لديك مخاطر الحصول على سرطان معدة أو قرحة معدة بسبب قصورك الجيني في معالجة الأسيتالديهيد بفعالية – هو سائِل طَيَّار وعديم اللون قابل للاشتعال وله رائحة حادة، ينتج عند التقطير الأول للكحول»

الطريقة الرئيسية التي يأيض أو يهدم بها جسمك الكحول تعتمد على أنزيمين:
1. أنزيم «نازع الكحول – Alcohol dehydrogenase» والذي هو أول من يحول الكحول إلى الأسيتالديهيد.
2. أنزيم «نازع الأسيتالديهيد (ALDH2) – Acetaldehyde dehydrogenase» والذي يهدم الأسيتالديهيد إلى مركبات غير ضارة.
بسبب الاختلافات الجينومية، فإن 80 بالمئة من الآسيويين يهدموا الكحول إلى أسيتالديهيد بسرعة تصل في بعضهم إلى مئة مرة أسرع عن أقرانهم الغير آسيويين، وبما أن الكحول يتم هدمه بسرعة فربما هذا هو السبب أنك لا تشعر أنك ثمل بما فيه الكفاية. من جانب آخر، فإن معظم الآسيويين عند دراسة الأنزيم الثاني لديهم فإنا نجده غير نشط وهذا يعني أن المنتج الثانوي للكحول – الأسيتالديهيد – يأخذ وقتاً أطول ليتصفى من دمهم. تزيد متلازمة التورد الآسيوي من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض والسرطانات إن تكوين الأسيتالديهيد هو ما يسبب تمدد واتساع الأوعية الدموية الأمر الذي يحول بدوره لون الوجه إلى أحمر أو إلى متلازمة التورد الآسيوي، لكن هذه المشكلة لا يمكن النظر إليها من ناحية جمالية فقط، لأن الأسيتالديهيد هو أكثر سمية من الكحول ويعرف بأنه عامل من العوامل المسببة للسرطان.

ويضيف الدكتور تان:

«قد يطلق الأسيتالديهيد التهابات في أعلى الجهاز الهضمي، ويسبب أضراراً في الحمض النووي الريبوزي منقوص الأوكسجين (DNA) كما يزيد من مخاطر الاصابة بأمراض الجهاز الهضمي، وسرطانات المعدة والمريء والقرحة».
إذا كنت من المصابين بمتلازمة التورد الآسيوي وكنت ممن يشربون كأسين من البيرة كل يوم، فإن مخاطر إصابتك بسرطان المريء أكبر بعشرة مرات من شخص ليس مصاباً بهذه المتلازمة.

الإشارات التي تدل على المتلازمة

1. حمرة الوجه
2. نبضات قلب سريعة
3. غثيان
4. صداع

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات