الأكثر قراءة مؤخرا

البشر كانوا مسحورين بالنجوم منذ آلاف السنين، فليس غريبًا أن نرغب ببناء اطول المباني التي تمتد إلى النجوم، ولكن في نهاية المطاف سنصل إلى نقطة حيث لن نستطيع بناء مباني أطول، ولكن ما هي هذه النقطة.

دعنا نبدأ بما هو موجود بالفعل، وهو منزلك العادي الذي من المحتمل أن يبلغ طوله نحو 4.5 متر، أطول تمثال في العالم هو تمثال بوذا الذي يبلغ طوله نحو 128 متر، لتتخيل مدى طوله، إذا قفزت من فوقه ستحتاج إلى 5.5 ثانية قبل أن تصل إلى الأرض.

ايضًا الهرم الأكبر الموجود في الجيزة هو أطول قليلًا من تمثال بوذا حيث يبلغ طوله نحو 146 متر، بالرغم من أن بناءه تم منذ أكثر من 4,500 عام، بشكل لا يصدق كان هذا الهرم هو أطول شيء بناه البشر على الإطلاق ل 3,881 عام، إلى أن جاءت كاتدرائية لينكولن التي بُنيت عام 1311 في إنجلترا وهي تتعدى طوله ببضع الأمتار.

والآن أطول مبنى موجود على الأرض هو برج خليفة الذي يبلغ طوله 830 متر، فإذا قفزت من فوقه ستحتاج إلى نحو 20 ثانية لتصل إلى الأرض، ولكن افتراضيًا يمكننا أن نبني أشياء أطول من ذلك بكثير.

فمن الناحية النظرية نستطيع أن نبني بلا حدود، فقط سنحتاج إلى توسيع قاعدة الأساس لدعم وزن الهيكل، ولكن منطقيًا هذا لن يحدث بسبب كروية الأرض، ومع التكنولوجيا التي لدينا حتى الآن، أطول بناء يمكن بناءه هو X-Seed 4000 المبني لم يتم بناءه، ولكن تم الانتهاء من رسم المخططات.
هذا الهيكل سيبلغ طوله نحو 4 كيلومترات، وهذا هو نفس حجم جبل فوجي الموجود في اليابان، يجب أن تكون قاعدة أساس هذا الهيكل تقدر بنحو 6 كيلومترات والذي سوف يغير من نمط الطقس أينما وجد، ولكن إذا كنت تعتقد أن هذا الهيكل سيكون من السهل نسبيًا بناءه، فأنت تحتاج إلى التفكير مرة أخرى.

هذا الشيء هو في الأساس جبل اصطناعي عملاق يمكن أن يضم ما يقرب من مليون شخص، ولكن للأسف تكلفة بناءه غالية جدًا حيث تصل إلى 1.4 تريليون دولار أمريكي.

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *