يعتبر غذاءً لذيذاً ودواءً لكل داء، لكن بدأ العلماء بالشعور بالخوف بسبب قلة أعداد النحل في العالم عاماً بعد عام ويعود السبب وراء هذا القلق إلى الكوارث التي ستنتج عن اختفاء النحل، لتعرف ما هي هذه الكوارث تابع معنا المقال التالي.

هذه الأمور ستختقي من العالم!

المزروعات: كما نعلم تتكاثر المزروعات والنباتات بشكل عام باستخدام التلقيح بواسطة غبار الطلع حيث يقوم النحل بنقل غبار الطلع من نبتة إلى أخرى أثناء عملية مص الرحيق، فعند اختفاء النحل ستصبح عملية الإلقاح شبه مستحيلة لهذه النباتات والمزروعات مما يعني أن هذه الأنواع النباتية ستواجه الانقراض بكل تأكيد وبالتالي لن يكون هناك خضراوات أو فاكهة أو أي نوع آخر من النباتات، عندها ستعاني البلدان التي تعتمد على تصدير الخضراوات والفاكهة من انهيار في اقتصادها كما ستنتشر المجاعات في الكثير من دول العالم.

المزروعات
المزروعات

الحيوانات: اختفاء النحل من العالم سيؤدي إلى خلل كبير في الهرم الغذائي المعروف اليوم، حيث أن انقراض النحل يعني انقراض النباتات وبالتالي ستموت الحيوانات العاشبة من الجوع لعدم وجود ما تأكله مما يعني موت الحيوانات اللاحمة التي تتغذى على ما يسبقها في الهرم الغذائي من الحيوانات العاشبة.

الحيوانات
الحيوانات

صناعة الملبوسات: يعتبر القطن المادة الرئيسية في صناعة الملبوسات حيث أنه يستخدم القطن في صناعة أكثر من 75% من الملبوسات، ويعتمد القطن على النحل من أجل عملية التلقيح أي أنه بدون النحل لن ينبت القطن على الإطلاق.

صناعة الملبوسات
صناعة الملبوسات

الوقود الحيوي: إن الوقود الحيوي هو الوقود المستخرج من معالجة بعض أنواع النباتات بالإيثانول، وكما ذكرنا سابقاً أن النباتات لن تصمد كثيراً بعد اختفاء النحل وذلك يعني أن وجود الوقود الحيوي مرتبط بشكل أو بآخر مع وجود النحل؛ ومن الجدير بالذكر أن الوقود الحيوي خطوة هامة جداً للبشرية حيث أنه يعتبر أكثر استدامة لنقل الطاقة من غيره.

بالنهاية.. سيأتي دور البشر: أوضح العلماء فكرة هامة تقول بأن البشر لن يصمدوا طويلاً بعد اختفاء النحل، بسبب اختفاء جميع الأنواع النباتية والحيوانية تقريباً بشكل تدريجي بالإضافة إلى الإنهيارات الإقتصادية للدول وانتشار المجاعات في العالم.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات