الأكثر قراءة مؤخرا

ما الشيء الممتلئ ببكتيريا كالسالمونيلا، ومن المرجح أن يصيبك بتسممٍ غذائي؟ ليست الاسفنجة.

من الضروري غسل يديك قبل البدء بالطبخ، ولكن إن جففتها بتلك المنشفة المعلقة في المطبخ لأسابيع، أو حتى أيام، فأنت تعيد تلويث يديك مرةً أخرى في الواقع، ففي الحقيقة وبحسب دراسة جديدة أجرتها جامعة ولاية كنساس تعد منشفة المطبخ واحدة من الأسباب الرئيسية للتلوث المتبادل في المنزل.

إذ وجد باحثون في دراسةٍ وصفية، أن الأشخاص يلمسون نفس المنشفة قبل وبعد غسل أيديهم، وينقلون البكتيريا للمنشفة في كلتا الحالتين، كما يعيدون استخدام تلك المنشفة ملوثين أنفسهم مرةً أخرى، وبالرغم من كون 9% فقط من حالات تفشي الأمراض المنقولة بالأغذية تحدث في المنزل، لكن يعتقد العلماء أن الرقم الحقيقي أعلى بكثير، ويمكن للبكتيريا التي تلوث بها يديك بفضل التلوث المتبادل من منشفة المطبخ، أن تشكل عاملًا رئيسيًا وضخمًا في تلك الأمراض، كالتسمم الغذائي.

وعلاوةً على الجراثيم التي تضيفها أنت وعائلتك للمنشفة، وجدت دراسةٌ سابقة إمكانية نمو السالمونيلا (وهي بكتيريا عادةً ما توجد في اللحوم النيئة، ويمكن أن تسبب أمراضًا متعلقة بالغذاء) على القماش أو الفوط المخزن بين عشيةٍ وضحاها، حتى بعد غسلها.
ومن الخيارات المتاحة لاستبعاد تلك المنشفة الملوثة تمامًا وفقًا للباحثة الرئيسية وأخصائية السلامة الغذائية جيني سنيد، هو استخدام المناديل الورقية، كما يجدر بك استخدامها لمسح طاولات المطبخ، وليس من المجدي استخدام المناديل الورقية لكل شيءٍ تريد فعله في المطبخ، لذلك فإن الحل الأمثل هو غسل منشفة المطبخ بعد كل وجبةٍ يتم طبخها في المنزل، وربما يبدو ذلك مفرطًا، ولكن إن كان غسل المنشفة بمقدوره أن ينقذك من التسمم الغذائي، هل ستشكو من ذلك حقًا؟

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات