اشتدّ لمعان مسيرة كوينتن تارانتينو Quentin Tarantino الفنيّة في منتصفها مع فيلم Django Unchained. بعد أن قدّم لنا أعمالاً متنوّعة، فمن أفلام العصابات Reservoir Dogs و Pulp Fiction مرورًا بأفلام السامواي الشيّقة من مثيل Kill Bill وصولاً لأفلام حملت طابع مميّز.

يجب علينا الاعتراف أن هذه الشخصيّة الفريدة تمكّنت من وضع أكثر من مجرّد اسم عند بداية شارة الأفلام فحسب، بل جعلت تلك الأفلام تقف بتفرّد ملوّن أخّاذ.

اقرأ أيضًا: 15 حقيقة مفاجئة عن فيلم Pulp Fiction

إليكم بعض الأمور التي لم تعلموها من قبل عن كوينتن جيروم تارانتينو :

كوينتن تارانتينو - المخرج كوينتن تارانتينو

1- والده ممثّل وموسيقيّ

مع شعره اللامع وحاجباه الغليظان، يبدو أبُ تارانتينو وكأنه ممثّل في أحد أفلام العصابات، لكن من المفاجئ أن نعلم أنه في الواقع ممثلّ وموسيقيّ. توني تارانتينو، وُلد في بروكلين، نيويورك وأنشأ شركة إنتاج سينمائيّ تحت اسم Tarantino Production مع أبيه دومينيك. وفي حديث كوينتن تارانتينو عن أبيه في إحدى المقابلات عام 2010، قال:

“لم أعرف أبي قطّ. قد أراد أن يصبح ممثلاً، والآن هو كذلك لأنه يحمل اسمي الأخير فقط. لكنه لم يكن قطّ جزءًا من حياتي، لم أقابله مرّة.”

2- فقد تارانتينو عذريّته وهو في السادسة عشرة من عمره، وكان يعمل في متجر فيديو حتى عمر السادسة والعشرين

على الرغم من أنه كان يعمل في متجر للأفلام السينمائيّة في لوس آنجيليس حتى عمر 26، ثمّ قضى وقته وهو ينظف فضلات الكلاب كمساعد منتج مع دولف لاندغرين، يدّعي تارانتينو أنه فقد عذريته بعمر 16.

بالعودة إلى مسيرة عمله كبائع في متجر فيدي، صرّح قائلاً:

“في الثانية والعشرون يمكنك العمل في محل فيديو، بعد مرور خمسة سنوات بدأت أشعر كم أنني فاشل. في الثانية والعشرون الأمر طبيعيّ، أمّا في السادسة والعشرون فهو أمر آخر.”

3- لدى تارانتينو معدّل ذكاء 160، أو كما تدّعي أمّه فحسب

مع أنّه كان قد ترك المدرسة في الصف التاسع، بعمر يناهز السادسة عشرة، وأنه لا يستطيع تهجئة الكلام؛ لأن النصوص التي كان يكتبها مليئة بالأغلاط القواعديّة، كوينتن عبقريّ بحسب ما قالته أمّه.

أثناء ظهوره على برنامج هاورد ستيرن عام 1997، قال تارانتينو أنه لا يذكر حتّى إن كان قد أخذ اختبار ذكاء قطّ. وعندما سأله (ستيرن) سؤالين من اختبار ذكاء، لم يستطع تارانتينو الإجابة على أيّ منها.

4- كان تارانتينو في علاقة غراميّة مع صوفيا كوبولا، وهناك إشارتان من فلمين مختلفين لإثبات ذلك

بين الأعوام 2002-2004، تعرّف تارانتينو على ابنة صانع الأفلام فرانسيس فورد كوبولا، صوفيا، مع أنهما افترقا بودّ بعد فترة قصيرة. مع ذلك، هناك بعض الإشارات اللطيفة إلى علاقتهما والتي نجدها في فلميهما من العام 2003، Kill Bill, Vol 1 وLost in Translation. كِلا الفيلمين تقع أحداثهما في اليابان ويحتويان شخصيّة تُدعى تشارلي براون. ولا نعتقد أن هذه محض مصادفة.

5- يعشق تارانتينو موسيقى الروكابيلي

هناك سبب وجيه وراء مقولة كلارينس في فيلم True Romance أنّه معجب ضخم بفنان الروك إلفيس بريسلي، فهو ينقل مشاعر مخرج الفيلم فحسب.

فكما قال مرّة في إحدى المقابلات:

“عندما كنت في الثامنة عشرة من عمري، عشقت موسيقى الروكابيلي كثيرًا. بالأخص إلفيس بريسلي، حتّى أنني صبغت شعري باللون الأسود.”

6- كان كوينتن تارانتينو سيقوم بدور باي ماي بنفسه في فيلم Kill Bill, Vol 2

في إحدى التكشّفات التي لم تتحقّق لحسن حظّنا، قال كوينتن تارانتينو مؤخرًا أنه كان سيلعب دور معلّم الفنون القتاليّة الآسيويّة باي ماي بنفسه في فيلم Kill Bill Vol 2. وهو الدور الذي ذهب لحسن الحظّ إلى غوردون ليو.

وقد صرّح قائلاً:

“لقد تدرّبت على مشاهد القتال وكلّ شيء، لكنّه كان فيلمًا مهمًا للغاية ممّا تتطلّب جلّ اهتمامي كمخرج. فعندما فرغت من العمل عليه، قرّرت أنّي إذا كنت أريد أن أكون على موقع تصوير، فحبّذا أن أكون المخرج، لا الممثل.”

7- قد زُجّ تارانتينو بالسّجن مرّة

قبل أن يصبح غنيًا ومشهورًا، وصلت غرامات مرور تارانتينو إلى 7 آلاف دولار وانتهى به الأمر في سجن مقاطعة لوس آنجيليس وقضى فيه عشرة أيام. وقد صرّح قائلًا:

“انتهى بي الأمر في السجن ثلاث مرّات بسبب مخالفات السير.”

ليست تلك الحال الوحيدة التي وجد فيها تارانتينو نفسه يخرق القانون، ففي 15 من عمره، تمّ اعتقاله بسبب سرقته لرواية للكاتب إلمور لينرد. والمفارقة في ذلك، أنه صنع فيلم Jackie Brown المقتبس من ذلك الكتاب. لذا يمكننا القول أنّ الأمر كان يستحقّ ذلك.

8- عُرض عليه أن يقوم بإخراج فيلم Men in Black

على الرغم من دوران الشائعات حيال التقاء كوينتن تارانتينو بالممثل ويل سميث من أجل فيلم Django Unchained، فذلك لم يتمّ بعدما حصل جيمي فوكس على الدور طبعًا، لكن، لربّما التقت هاتان القوتان السينمائيّتان لغرض آخر، وهو Men in Black. فقد تمّ عرض هذا الفيلم الكلاسيكيّ على تارانتينو بعد نجاح فيلمه الأخير Reservoir Dogs. مع أنّه لم يقم بالمهمّة، لكان من الرّائع رؤية ما كان سيفعله تارانتينو بهكذا فيلم.

9- يدّعي تارانتينو أن فيلم Casino Royale صُنع بسببه

فقد قال المخرج أنه السبب الرئيسيّ وراء صنع فيلم Casino Royale ببطولة دانيال كريغ في 2006، معبّرًا:

“الفضل كلّه يعود إليّ، قلت أنني أود صنع Casino Royale، بعد أن قالوا أنه من المستحيل صنعه. لكن بعد أن تحدثت عن فكرتي قليلاً، كلّ ما يمكن رؤيته على الإنترنت كان كم سيحبّ الجمهور رؤية هذا الفيلم من صنعي.”

وقد قال أيضًا أنه لو أتيحت له الفرصة، كان سيصنع الفيلم مع بيرس بروسنان بدلاً عن دانيال كريغ.

10- طلب (ليوناردو ديكابريو) دوره شخصيًا في فيلم Django Unchained

غالبًا ما نظنّ أن المخرجين يبقون على تواصل مع الممثلين في حال رؤوا أنهم مناسبين لأعمالهم، أمّا في حالة هذا الفيلم، فإن ديكابريو هو من اتصل بـ تارانتينو بعد قراءته للسيناريو معبرًا عن إعجابه بشخصيّة كالفين كاندي.

كان هذان الإثنان صديقان منذ ما يقارب 15 عامًا، وكان لدى كوينتن تارانتينو عادة في إرسال نصوصه إلى ديكابريو. وقد قال مرّة:

“لقد أرسلت له نصّ Django Unchained وكان قد أحبّ شخصيّة كالفين كاندي. مع أن ليو كان أصغر بكثير من عمر الشخصيّة التي كتبتها، قمت بقراءة النصّ أكثر من مرّة ولم أجد مانعًا من تعديل هذه الناحية. بل وقد تبيّن أن مظهر الفتى الإمبراطور كان مذهلاً بحقّ.”

اقرأ أيضًا:


المصدر

Waddah AlTaweel

Waddah AlTaweel

وضاح الطويل هو قارئ نهم للأدب وأشكاله. ولد في شتاء 95' وتخرج من جامعة دمشق بدرجة البكالوريوس في آداب اللغة الإنكليزية. يهوى المطالعة والكتابة والترجمة.

الاطلاع على جميع المقالات

تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا