الأكثر قراءة مؤخرا

عندما نسمع بكلمة كنز فأغلبنا يفكر بوجوده في حطام سفينة غارقة في المحيط أو أنه مخبأ تحت الأرض ولكن في هذا المقال سنكتشف أن الناس العاديين يمكنهم العثور على كنوز مخفية في أماكن غيبة قد يتعثرون بها خلال حياتهم اليومية:

1- الفرصة الذهبية:

في أبريل 2018 وجد أحد عمال النظافة لعاملين في مطار إنتشون الدولي في كوريا الجنوبية سبائك ذهب مخبئة في سلة المهملات بقيمة 70 مليون دولار! قام هذا العامل بتسليمها للشرطة معتقداً أنها من الممكن أن تكون مسروقة، ولكن يوجد قانون في كوريا الجنوبية ينص بأنه يحق للشخص بالاحتفاظ بما وجده عندما يمضي 6 أشهر ولم يقم أحد بالتبليغ عن غرضه المفقود، كما هناك قانون آخر ينص بأنه حتى ولو ظهر المالك الأصلي فإن الحارس يحصل على 5 إلى 20% من القيمة الإجمالية للذهب.

2- كنز بين صفحات الكتاب:

في عام 2012 ذهب رجل يدعى كارلوس إلى لمكتبة العامة لتبادل الكتب في مارلبورو بولاية ماساتشوستس، كانت المكتبة تسمح للأشخاص بإحضار كتبهم القديمة وعرضها للبيع في هذه المكتبة، قام كارلوس بشراء عدة وكتب وعندما عاد إلى سيارته تفاجأ بأن أحد الكتب مجوف وبداخله 20 ألف دولار بالإضافة لأشياء ثمينة أخرى.

3- كنز في أعماق البحر:

قام صياد يعيش في جزيرة بالاوان في الفلبين بإسقاط مرساة قاربه ليتفاجأ بأنه قد علقت بجسم غريب وإذ به محارة كبيرة! بدأ هذا الصياد بالبحث داخلها على أمل أن يجد لؤلؤة ولكن بدلاً من اللؤلؤة وجد كرة بيضاء كبيرة تزن 75 رطل! افترض هذا الصياد أن لا قيمة لها لذا قام بالاحتفاظ بها تحت سريره، كانت عمة هذا الصياد تعمل كموظفة سياحية فقامت بعرض هذه الكرة البيضاء كنوع من الجذب السياحي للمنطقة وحينها اكتشفوا ان هذه اللؤلؤة الضخمة تبلغ قيمتها 100 مليون دولار!

4- كنز مدفون بأرض زراعية:

في عام 1998 كانت عائلة إليوت تستأجر مزرعة قديمة في مقاطعة سومرست بإنكلترا لسنوات طويلة، وبعد العمل لعقود طويلة بهذه الأرض تمكنوا من الحصول على رهن عقاري لشراء الأرض، وبما أن هذا الملكية تعتبر قديمة جداً بدأوا بالبحث عن المعادن المدفونة بالأرض على أمل أن يجدوا شيئاً، وبالفعل وجدوا نحو 9 آلاف قطعة نقدية من الفضة الرومانية التي قاموا ببيعها للمتحف الموجود في مقاطعة سومرست مقابل 265 ألف جنيه إسترليني.

5- كنز مخبأ بالأريكة:

في عام 2007 احتاجت طالبة جامعية تعيش ببرلين بشراء أريكة من سوق الأثاث المستعمل، قامت بشراء أريكة مقابل 215 دولاراً، وعندما عادت تفاجأت بوجود لوحة صغيرة مخبأة داخلها، واتضح لها لاحقاً بأنها لوحة قديمة تعود للقرن الـ 17 قام برسمها صديق الرسام الشهير فينيسي يدعى كارلو ساراسيني، وقامت ببيعها مقابل 27,630 دولاراً.

المصدر