يقدم الماء الكثير من الفوائد لجسم الإنسان وكثيراً ما يتم نصحنا بشرب كميات كبيرة من المياه بشكل يومي من أجل منع حدوث تجفاف في جسم الإنسان أو لمنع تشكل حصى الكلى، لكن من كان يعتقد أنه يمكن أن يتسمم من شرب المياه فقط! تابع معنا هذا المقال لتعرف أكثر عن هذه الحالة الخطيرة.

ما هو التسمم المائي؟ التسمم المائي هو حالة اضطراب في عمل المخ وقد يؤدي هذا الاضطراب إلى الوفاة! يحدث التسمم المائي عند شرب كميات كبيرة جداً من المياه دفعة واحدة حيث تختل عندها إلكتروليتات الجسم -التي تحوي أيونات حرة تشكل وسطاً ناقلاً للكهرباء- وتخرج عن حدودها الطبيعية.

ما الذي يحدث عند شرب كميات كبيرة من المياه دفعة واحدة؟ يختلف ما يحدث باختلاف بنية الشخص وقدرة تحمل جسمه، في البداية تنخفض كمية الأملاح في الدم مما يؤدي إلى اندفاع الماء إلى الخلايا وخاصة خلايا المخ التي تنتفخ وتضغط على الجمجمة من الداخل، يسبب هذا الضغط بعض العوارض مثل الصداع المؤلم والغثيان وارتفاع ضغط الدم وصعوبة في التنفس وازدواجية في الرؤية، تشبه هذه الأعراض أعراض الجفاف لذلك يتم الخلط بين التسمم المائي والجفاف بشكل مستمر مما يعرض الأشخاص المصابين بالتسمم المائي الشديد إلى الدخول في غيبوبة ثم الوفاة.

ما هي كمية الماء القادرة على قتل إنسان؟ تعتبر الكمية المناسبة من المياه للإنسان 30 ميلليلتر لكل كيلوغرام من وزنه، فعلى سبيل المثال إن كان وزن الشخص 60 كيلوغرام تكون الكمية المناسبة من المياه هي 2 لتر يومياً بشكل وسطي، أما بالنسبة للكمية القاتلة من المياه فهي 10 إلى 20 لتر وذلك عندما يتم شرب كل هذه المياه خلال ساعات قليلة وذلك لأن الكلى البشرية السليمة قادرة على تصفية لتر واحد من المياه في كل ساعة، وتحدث هذه الحالات بشكل خاص عند الرياضيين والجنود.

لابد من شرب المياه بشكل سليم فهو ضروري كما ذكرنا لصحة الإنسان، لكن يجب علينا ألا نفرط في شربه وخاصة عند ممارسة الرياضة أو رحلات السفاري مثلاً لأنه كما لاحظنا فإن كمية كبيرة من المياه دفعة واحدة قادرة على قتل الإنسان.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات